في عيد ميلاد حسين الجسمي الـ 43..

 

25 أغسطس 2022

حسين الجسمي، الفنان الإماراتي الكبير، يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ 43، وتلقى في هذه المناسبة رسائل التهاني من زملائه الفنانين والجمهور على مواقع التواصل، وتذكر جمهوره العربي أبرز أغانيه المختلفة على مدار مسيرته، والتي أثبت من خلالها قدراته الغنائية المتميزة في الغناء بمعظم لهجات الوطن العربي واللغات الأجنبية أيضاً.

حسين الجسمي يحتفل بعيد ميلاده الـ 43

واحتفل الفنان حسين الجسمي اليوم بعيد ميلاده الـ 43، وتلقى عشرات الرسائل من الجمهور وزملائه النجوم على حساباته المختلفة على مواقع التواصل، وتفاعل الفنان حسين الجسمي مع هذه الرسائل ونشر صورة حديثة له على حسابه بانستقرام، ووجه من خلالها رسالة شكر للجمهور على احتفالهم به، وقال في هذه المناسبة: “بفضل الله وكرمه.. اليوم أكملنا 43 عاماً.. ‏بمحبتكم وأمنياتكم تعانق السعادة قلوبنا وتتعالى ضحكاتنا”.

حسين الجسمي
سر تميز الفنان حسين الجسمي في الغناء بمختلف اللغات واللهجات

وتميز الفنان حسين الجسمي في مسيرته الفنية بالقدرة على الغناء بمختلف اللهجات العربية وكذلك عدة لغات عربية، وكشف سر تميزه في هذا الأمر في لقاءات قديمة له، وقال إنه يحب دائماً التعمق في الحضارات المختلفة والثقافات والموسيقى والأغاني القديمة، وكذلك يتعلم هذا الأمر من خلال صداقاته واطلاعه على الأعمال الفنية المختلفة، ووصف أن بينه وبين اللهجات العربية “عشرة” كبيرة، ويهتم كثيراً بالتراث العربي والثقافات الشعبية ويعتبرها ضرورة للفنانين ويجب الحفاظ على استمراريتها.

حسين الجسمي
حسين الجسمي يحقق جماهيرية تتخطى اللهجات واللغات المختلفة

وحقق الفنان حسين الجسمي جماهيرية كبيرة في الوطن العربي بسبب قدرته على تقديم أغاني بألوان ولهجات مختلفة، بداية من اللهجة الخليجية والإماراتية والشعبية، والتي تميز بها في بداياته ولعل أشهرها أغنية “فقدتك” و”والله ما يسوى”، بالإضافة إلى غنائيه باللهجة اللبنانية مثل أغنيته “ما بحبك” وغنائه باللهجة المغربية أيضاً مثل الأغنية التراثية “ما نويت فراقه” وغيرها من اللهجات، وطرح أيضاً حسين الجسمي من قبل أغاني باللغة التركية والإنجليزية والهندية.

حسين الجسمي
علاقة استثنائية بين حسين الجسمي والجمهور المصري

ويعتبر الفنان حسين الجسمي من الفنانين القلائل خاصة في الخليج الذين استطاعوا تكوين جماهيرية كبيرة في عدة دول عربية خاصة في مصر، ويربطه بالجمهور المصري علاقة استثنائية، حيث تحقق أعماله في مصر نجاحات استثنائية تطغى على نجوم الغناء في مصر، لدرجة أنه جرب مؤخراً تقديم ألحان أغانيه الشعبية المصرية بنفسه مثل أغنية “بالبنط العريض” والتي وصلت نسب استماعها لأكثر من 580 مليون على يوتيوب.

حسين الجسمي

وقدم حسين الجسمي في بداياته عدة أغاني شهيرة باللهجة المصرية مثل أغنية “أهل كايرو” و”ستة الصبح”، قبل أن يقدم أغاني وطنية ضاربة مثل أغنيته الأشهر “بشرة خير”، ومؤخراً عدة أغاني مثل “دلع واتدلع” و”بالبنط العريض”، وقدم أيضاً حسين الجسمي عدة أغاني من الكلاسيكيات حققت نجاح كبير مثل أغنية “أما براوة” لنجاة الصغيرة، وهو الأمر الذي ساهم في تشكيل علاقته المميزة والاستثنائية مع الجمهور المصري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.