تبرز ظاهرة جديدة بين الحين والآخر، وهي انتشار أغانٍ بشكل واسع جداً على موقع التواصل #يوتيوب، بغض النظر عن جودتها أو معانيها.

وانضم مراهق سعودي لم يكمل الـ 16 من عمره وهو آخر وأبرز المنضمين إلى قائمة تلك #الظاهرة في العالم الافتراضي، أطلق على نفسه اسم “دايلر”، وتحمل أغنيته عنوان “صامولي”، وتعدت المشاهدات التي حصلت عليها الـ32 مليون مشاهدة على يوتيوب.

ولم تتوقف ظاهرة الشاب دايلر عند هذا الحد، بل امتدت إلى شهرة واسعة في دول خليجية أخرى، منها #الإمارات التي استضافت الشاب في أكبر مركز تجاري لها ضمن إمارة #دبي، وذلك للقاء جمهوره من المراهقين الذين اصطفوا بالآلاف لتصويره والحديث معه، وهو ما رآه بعض المراقبين بالأمر الخطير، لا سيما مع ضعف المحتوى الذي تقدمه أغانيه ومقاطعه المنتشرة على #مواقع_التواصل الاجتماعي، والتي يهاجمه بها منتقدوه