قتل وهو يشتري الـ #هدايا لأطفاله.. ولكنه أنقذ 3 غرباء بعد موته!

في مأساة عائلية، قتل البريطاني “دارين بريونيل”، البالغ من العمر 34 عاما والأب لثلاثة أبناء، في حادث دراجة نارية عشية ليلة الكريسماس قبل عام وهو يشتري الهدايا لأطفاله، حيث لم يستطع الأطباء إنقاذ حياته.

وأفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية أنه تم نقل الأب جوا إلى مستشفى رويال لندن لجراحة الطوارئ ولكن هذا لم يجدِ نفعاً، وعند ذلك قررت شقيقته “ميلاني هيفلمان” في صباح عيد الميلاد التبرع بأعضائه.

وبعد اتخاذ القرار من قبل العائلة، وفي الأيام التالية، ذهبت الكلى والكبد والبنكرياس إلى المرضى الذين يعانون من أمراض ميئوس منها، ليتم إنقاذهم بعد أن كانوا قد فقدوا الأمل في النجاة.

وكشفت العائلة أنهم فخورون جدا بأن “دارين” قد ساعد في تغيير الكثير من الأرواح إلى الأفضل، وقالت “ميلاني”، 37 عاما، من شمال لندن: “لقد فقدنا شخصا أحبنا كثيرا، لكننا أنقذنا أيضا ثلاثة أرواح في ذلك اليوم، وهذا شيء خاص”، مضيفة: “كان هذا أفضل قرار اتخذناه لأنه ساعدنا على التخلص من الحزن، لقد جلب لنا الراحة”.

كان “دارين”، الذي انفصل عن أم أبنائه الثلاثة، من المقرر أن يكون مع أولاده في احتفال الكريسماس، ولكن أدى اصطدامه على طريق هولواي في شمال لندن إلى إصابته بجروح شديدة في الرأس توفي على إثرها.

وأضافت “ميلاني”: “كنا نعرف أنه شخص طيب القلب، وإذا كان لديه فرصة لإنقاذ الأرواح، فإنه سيأخذها”.

وقد منحت منظمة الصحة البريطانية NHS جائزة “سانت جون” لـ “دارين”، وقالت سالي جونسون، مديرة التبرع بالأعضاء وزرعها في قسم الدم والزرع في المنظمة: “نأمل أن تلهم هذه الجوائز أشخاصا آخرين ليخبروا أسرهم أنه إذا ماتوا في ظروف ما  يمكن أن يتبرعوا لإنقاذ أرواح الآخرين”.

المصدر: روتانا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.