شكل #دهون جسمك يكشف عن الأمراض الخطيرة!

تتوالى مقارنات الأطباء حول الشكل الخارجي لجسم الإنسان وأعضائه وربطها بالمرض الذي قد يصيبه، فتارة يكشفون أمراضا معينة عن طريق لون البشرة، وتارة أخرى عن طريق أصابع اليد، أو شكل العيون، أو الصلع، والشعر الأبيض.
وآخر ما توصلوا إليه عن شكل الجسم، ومكان تراكم الدهون فيه، الذي يعدّ العامل الأساسي في تحديد الأمراض.
وقدم باحثون دراسة حديثة عُرضت مؤخرا في المؤتمر السنوي العلمي للجمعية الإشعاعية في أمريكا الشمالية، وكان من أبرز نتائجها أن شكل الجسم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض، من قبيل السكتات الدماغية أو النوبات القلبية أو مرض السكري.
وأكدوا في دراستهم التي نشرتها صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية أنه من الأجدر النظر إلى الجسم في المرآة، وتحديد مكان تراكم الـ”دهون” فيه، واستنتج الباحثون في دراستهم التي عرضتها الصحيفة الإسبانية ما يلي:
– الاهتمام للمكان الذي تتراكم فيه الـ”دهون” في الجسم أكثر من غيره عموما، يمكن أن يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة باضطرابات صحية مقارنة بغيرهم، وذلك بغض النظر عن كون مؤشر كتلة الجسم متقاربا لديهم.
– التوزيع غير المتكافئ للدهون في الجسم قد يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض، ومكان تراكم الدهون يحدد نوع الجسم، فالجسم الذي يأخذ شكل «التفاحة» تتراكم الدهون فيه حول البطن، هو ما يجعل البطن غير مسطحة، أما الجسم الذي يكون شكله مثل «الكمثري»، فتتراكم الدهون فيه على مستوى الوركين والفخذين.
– تعد الدهون المتراكمة في منطقة البطن أكثر خطورة، ومضرة بالجسم أكثر من غيرها. وتتكون هذه الـ”دهون” عندما تكون الخلايا الدهنية غير قادرة على تخزين المزيد من الدهون، فتعمل على توزيعها على العضلات والخلايا الحيوية مثل الكبد.
– يوجد اختلاف كبير بين الجنسين، فبحسب الصحيفة تميل الدهون عند الرجال إلى التراكم في منطقة البطن، لكنهم يملكون كتلة عضلية أكبر من النساء، ما يحميهم من أمراض القلب والأوعية الدموية.
– دهون الوركين «سطحية»، وغير ضارة بالجسم، وهي ميزة تختص بها الأجسام التي تأخذ شكل «الكمثري» دون غيرها. أما بالنسبة للنساء اللاتي يمتلكن جسما أشبه «بالتفاحة»، فيعانين من بعض المشاكل؛ نظرا لتراكم الدهون على مستوى البطن، علما بأنهن لا يتمتعن بكتلة عضلية مثل الرجال.
– تراكم الدهون على مستوى البطن بالنسبة للنساء اللاتي يتسمن بجسم مثل التفاحة، الذي غالبا ما يترتب عنه بروز البطن؛ يساهم في الإصابة بأمراض السكري، بالإضافة إلى أمراض القلب والشرايين.
– الدهون الحشوية التي تتراكم على مستوى البطن، تسبب التهابات من شأنها أن تلحق الضرر بالوظائف الطبيعية للعديد من أجهزة الجسم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.