قمة اليوم بين ريال مدريد و مانشستر يوناتيد في كأس السوبر الأوروبي.

نص خبر

يسعى البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلى إيجاد الحلقة المفقودة في سلسلة إنجازاته الأوروبية، عندما يواجه ريال مدريد الإسباني الليلة، في كأس السوبر الأوروبي.

ويلتقي مانشستر يونايتد، بطل الدوري الأوروبي مع ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا، على ملعب “فيليب أرينا” بمدينة سكوبي المقدونية.

وحقق مورينيو، بطولة الدوري الأوروبي بمسماها القديم والجديد، مع بورتو في 2003، ومع مانشستر يونايتد في 2017، كما قاد بورتو أيضًا للتتويج بدوري أبطال أوروبا في 2004، إضافة إلى تحقيق اللقب نفسه مع إنتر ميلان في 2010.

ويعد كأس السوبر الأوروبي، وهو اللقب المستعصي على السبيشيال وان، إذ لم يسبق للمدرب البرتغالي أن حققه خلال مسيرته التدريبية.

وخسر مورينيو لقب السوبر الأوروبي مرتين، أمام ميلان في 2003 بهدف دون رد، وأمام بايرن ميونيخ في 2013، بضربات الجزاء الترجيحية، عندما كان مدربا لتشيلسي.

فيما لم يلعب السوبر الأوروبي في 2004، لمغادرته فريق بورتو لتدريب تشيلسي، كما أنه لم يخض السوبر الأوروبي مع الأفاعي في 2010 لانتقاله إلى تدريب ريال مدريد الإسباني.

وحال نجح مورينيو في التتويج بالسوبر الأوروبي على حساب ريال مدريد، فستكون المرة الثانية التي يحقق فيها المانيو البطولة بعد عام 1991.

ولا يقف التاريخ مع مورينيو عندما يواجه ريال مدريد، إذ التقى مع الفريق الملكي في 4 مناسبات بدوري أبطال أوروبا، وكان في جميعها مدربًا لبورتو، حيث خسر في 3 وتعادل في واحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.