سلوكيات مشينة في الطرقات والشوارع..!

 

إبراهيم بن سليمان الصالح المشيقح

13 ديسمبر 2022

في الوقت الذي تستمتع فيه بالجو الجميل العليل في الشوارع والطرقات عند ذهابك وعودتك من عملك أو زياراتك الاجتماعية،تستوقفك بعض المشاهد والمواقف المقززة التي تشمئز منها النفوس.
ومما نشاهده كثيراً من المظاهر المقززة والتي يلجأ وربما يعمد إلى فعلها كثيراً من العمالة الوافدة أثناء قيادتهم للمركبات أومشياً على الأقدام المرتجلة قيام البعض-أعزكم الله- بالبصق في الطرقات العامة أو الشوارع أوالممرات دون حياء أو استحياء أو مبالاة أو مراعاة لشعور وأحاسيس المارة، ومن المارة منهم سواءً في مركبته أو يمشي ترجلاً وربما ليس ببعيداً عنهم لاسيما أن كثيراً منهم لايخلو من الأمراض والأوبئة ولديهم من الأمراض مالا يعلمها إلا الله والتي ربما تكون مصدراً وبائياً لنقل الجراثيم والفيروسات؛ فحبذا لو تم ربط كاميرات المراقبة لتقوم برصد تلك الحالات الدخيلة على مجتمعنا المسلم والتي تنم عن تدني في مستوى الآداب والذوق العام والقذارة والوساخة وانعدام النظافة للقضاء على تلك الظاهرة،ولعله من الأهمية بمكان تطبيق بحقها أشد العقوبات المالية وربما تصل إلى الحد الأعلى مبلغ وقدره 1500 ألف وخمسمائة ريال ومن يتكرر منه ذلك السلوك السيء إبلاغه بأنه سوف يطبق بحقه أشد العقوبات والجزاءت والتي ربما تنتهي به إلى الترحيل النهائي لاسيما اننا مسلمين والطهارة والنظافة هي سمة من سيماتنا التي حثنا عليها ديننا الحنيف بينما هذا السلوك يخالف ما حثنا عليه. والله ولي التوفيق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.