“الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية” تتخذ خطوة رائدة نحو التحول الرقمي

 

15 ديسمبر 2022

أعلنت “الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية” (سدافكو)، الشركة الرائدة في الحليب (طويل الأجل) والآيس كريم ومعجون الطماطم في المملكة العربية السعودية، عن تبنّي “التوقيع الرقمي” في كافة وثائقها الرسمية، مما يمثل خطوة رئيسية أخرى نحو المستقبل وهي تمضي في مسيرتها نحو التحول الرقمي.

 

وفي معرض تعليقه على الإعلان، قال باتريك ستيلهارت، الرئيس التنفيذي لشركة “سدافكو”: “نمضي قُدُماً في رحلتنا نحو الاستدامة. وفي هذا الصدد، نلتزم جميعاً في سدافكو بأن يكون هذا النهج هو المفهوم الأساسي الذي تتمحور حوله أعمالنا. يشكّل هذا الإعلان بالنسبة لنا خطوة كبيرة نحو تطوير أدائنا، وهو في الوقت نفسه أحد الخطوات الرئيسية العديدة التي نتخذها ونحن نمضي في سبيلنا نحو ممارسات أكبر وأكثر كفاءة ومحافظة على البيئة. وإنه ليسعدنا أن نسترشد بمنظومة “إمضاء” خلال المرحلة القادمة، حيث أن خبرتهم وحلولهم تجعلنا على ثقة بأنهم الشركاء المثاليون في رحلتنا.”

جاء هذا الإعلان بعد مراسم التوقيع خدمة إمضاء بين “سدافكو” و”شركة بُعد للاتصالات”، حيث وقع عن “سدافكو” كل من طلال النونو، مدير عام إدارة العلاقات العامة والشؤون الحكومية، وسلطان الغامدي، مدير عام إدارة الشؤون القانونية وحوكمة الشركات. ووقع عن “شركة بُعد للاتصالات” كل من ابراهيم الخربوش، نائب الرئيس التنفيذي ومرزاح احمد العسكر، مدير تطوير الأعمال.

كما يأتي هذا الإعلان كخطوة رائدة للصناعة في المملكة العربية السعودية، وهو في الوقت نفسه خطوة طبيعية تالية لـ “سدافكو”، والتي كانت قد نشرت خلال الأشهر الماضية في الصيف أول تقرير لها حول الاستدامة فيما يعد التزاماً واضحاً تجاه رحلتها نحو الاستدامة التي تمثل جوهر أعمالها. وقد اعتمدت الشركة في خدمة “التوقيع الرقمي” من “إمضاء” التي تعد من المزودين المعتمدين لدى المركز الوطني للتصديق الرقمي ، مما يعني أن “سدافكو” ستتمكّن من توقيع المستندات والعقود رقمياً بشكل آمن وقانوني، وبالتالي ترشيد كبير لاستهلاك الأوراق التي كانت تُستخدم في الوثائق الرسمية فضلاً عن مساهمة نظام التوقيع الرقمي هذا في زيادة كفاءة العمل.

من ناحية أخرى، قدمت “سدافكو” في أحدث تقرير لها عن الاستدامة صورة واضحة عن رؤيتها المستقبلية للاستدامة والخطوات المهمة التي تتخذها لتحقيق تلك الرؤية وإدارة بصمتها الكربونية. فقد أدارت الشركة بالفعل خدمات الطباعة في مقرها الرئيسي ومصنعها في جدة بهدف تقليل استخدام الورق بنسبة 25%.
وفي الوقت نفسه، فقد أدى اعتماد الشركة لنظام التزويد الإلكتروني بالوقود إلى تقليص استهلاك الورق في مطالبات الوقود بنسبة 80%، إذ يسير برنامج “المصنع الرقمي” (Digital Factory) الخاص بها على قدم وساق بهدف التخلص من الاعتماد على الورق بشكل تام في المصنع. يُتوقع أن يُستكمل البرنامج بحلول عام 2023 في مصنع الحليب، وبحلول 2024 في مصنع الآيس كريم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.