الجبن السويسري “الأمنتالر”….. ملك الأجبان

تنتج سويسرا , بلاد الجبن, 207000 طن سنويًا. ومن بين أكثر من 450 نوعًا من الجبن المنتج، هناك نوع يعرف بـ “ملك الجبن”، وهو طعام مشهور لدرجة أنه أصبح مرادفًا للبلد نفسه. هذا الجبن هو الإيمنتالر – أو الجبن السويسري كما يعرف في أمريكا الشمالية.

انتشر الإيمنتالر بقوة كالكثير من المنتجات السويسرية كساعات الكوكو وأجراس البقر والسكاكين. والجبن ذو الثقوب هو أحد أكثر الرموز التعريفية في سويسرا حيث تبيع محلات الهدايا السلاسل ذات القلادة مستوحاة من الإيمنتالر, حتى بدلات التزلج لفريق التزلج السويسري كانت مستوحاة من الإيمنتالر لمدة ست سنوات مما جلب اهتمامًا دوليًا في دورة الألعاب الأولمبية عام 1994. حتى شهرة الجبن الدولية بدأت في الطفولة من كتاب “الدودة الجائعة جدًا” و رسوم متحركة مثل “بيبا الخنزير” و فيها عرفنا أن الجبن اللذيذ هو ذلك الأصفر ذو الثقوب.

هذا النوع من الجبن لذيذ ومتنوع، ويتغير طعمه مع التقدم في العمر. فمع تقدم الجبن في العمر، يكتسب طعمًا حادًا وشبه حار، بالإضافة إلى رائحة الأعشاب أو القش.

بالمقابل, يعرف القليل من الناس  هذا النوع من الجبنة سويسرية لأن الغالبية العظمى من الجبنة السويسرية التي يتم استهلاكها خارج البلاد ليست الجبن السويسري الحقيقي، وفقًا لجمعية إيمنتالر سويسرا وهي جمعية منتجي الإيمنتالر السويسرية.

يقول فريد روفر وهو نائب المدير في إيمنتالر سويسرا: “الجبن هو صناعة تقليدية مصنوعة بحرفية باستخدام الحليب الطازج…إنها ليست منتج صناعي لأن الحليب يأتينا من مسافة 500 كيلومتر لكي يتم تحويله صناعيًا إلى منتج جبني مستطيل الشكل يحتوي أحيانًا على بعض الثقوب”.

يجدر بالذكر أن منطقة الإمنتال تقع في غرب سويسرا، وهي منطقة خلابة من التلال الملونة والغابات والمراعي والمنازل الريفية التقليدية ذات الأسقف المائلة الكبيرة. وهي أيضًا المنطقة الوحيدة التي, وفقًا للوائح السويسرية، تصنع الإيمنتالر الحقيقي وهذا الجبن يحمل علامة AOP.

خارج سويسرا، هناك ثلاثة أجبان مستوحاة من الإيمنتالر بأسماء تحتوي على كلمة “إيمنتالر”: واحدة من ألمانيا واثنتان في فرنسا – والتان تحظيان بحماية الاتحاد الأوروبي بعد أن خسرت إيمنتالر سويسرا حديثًا قضية في المحكمة الأوروبية تمنحها الحق الحصري في تسجيل الجبنة باسم إيمنتالر.

 

صنعه

تبدأ التنظيمات الدقيقة التي تحكم الإيمنتالر AOP في سويسرا مع الحليب حيث تلتزم مزارع الإيمنتالر التي تضم حوالي 26 بقرة لكل مزرعة بإرشادات صارمة بشأن كمية التمرين والهواء النقي والمساحة التي يحصل عليها الأبقار. تتناول البقر فقط العشب الطازج والقش، ولا يتم إضافة أي مواد كيميائية. يجب أن يعيشوا في نطاق 20 كيلومترًا من مصنع الجبن. بمجرد حلبها، يجب توصيل الحليب الخام (غير المبستر وغير المنسوج) في الوقت المحدد لبدء عملية صنع الجبن في غضون 24 ساعة من الحلب، وذلك لضمان الطزاجة.

ان صنع الإيمنتالر ليس مجرد عمل يستغرق وقتًا طويلاً فحسب، بل يعتبر أيضًا عملًا صعبًا. وفقًا لروفر، “إيمنتالر هي واحدة من أصعب أنواع الجبن في إنتاجها”.

وعلى الرغم من انتشار الأمنتالر، إلا أنه ليس منتشرًا بشكل كبير؛ فهو يُصنع فقط في 110 مصنعًا، ويشكل فقط 8% من إنتاج الجبن في سويسرا، وهو نصف كمية “الجرويير أوب” وأقل حتى من الموزاريلا. يعتبر صنعه مزيجًا معقدًا من الفن والعلم، مما يجعله واحدًا من أصعب أنواع الجبن في صناعته.

مذاقه

ان الجبن الأقل نضجاّ سريع الذوبان وحلو المذاق؛ أما مع تقدم الجبن في النضج، فتصبح النكهة أكثر كثافة وحموضة مع رائحة عطرية لطيفة للقش.

هذا الجبن يستحق لقب “ملك الجبن” ومكانه كرمز أساسي للمأكولات السويسرية.

 

نص خبر – بي بي سي 

https://www.bbc.com/travel/article/20230905-emmentaler-switzerlands-king-of-cheeses

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.