أشهر نجمات خطفتهم ملايين أثرياء العرب من الشاشة إلى عش الزوجية

مع نهاية فترة الثمانينات وبداية جيل التسعينات سطع نجم بعض الفنانات بدخولهن عالم الفن، لكن بعدها بسنوات، انتشرت ظاهرة الزواج من الأثرياء العرب، واعتزال الفن بعدها والغياب عن الساحة دون أي معلومات عن الزوج أو طريقة الزواج.
وفي هذا التقرير نستعرض لكم أشهر الفنانات اللواتي كانوا حديث الصحف في هذا الوقت، حتى غادروا الساحة الفنية :-

 

 

1. جيهان نصر

 

 

صاحبة الوجه المصري، ذات الملامح العربية الأصيلة، والتي ظهرت في لقطات البداية من فيلم «زوجة رجل مهم» في أواخر الثمانينات، وسطع نجمها بعدها لكن لم تصل نجوميتها إلى ذروتها إلا من خلال الدراما التليفزيونية. فاشتهرت بأدائها دور «فريال فراويلة» في الجزء الثاني من المال والبنون، ودور ماجدة في مسلسل «من الذي لا يحب فاطمة»، لكن في نهاية التسعينات تعرفت جيهان نصر على الملياردير السعودي «سعود الشربتلي» وتم الزواج بينهما، وكانت تفاصيل الزواج من مهر وهدايا والزفاف الأسطوري هي حديث الصحف حينذاك، فاعتزلت جيهان نصر حينها الفن والأضواء، وسافرت خارج البلاد.
شيرين سيف النصر.2

 

 

شيرين سيف النصر، تلك النجمة الفاتنة ذات الملامح الأوروبية التي ظهرت في مسلسل «غاضبون وغاضبات»، وأصبحت فتاة أحلام الرجال حينها، بل ومثل أعلى للفتيات يريدون أن يتشبهوا بها، لكن نجوميتها بدأت تسطع منذ مسلسل «من الذي لا يحب فاطمة» في التسعينات الذي قامت ببطولته أمام النجم أحمد عبد العزيز. ولا ينسى أحد دورها في فيلم سواق الهانم أمام أحمد زكي عام 1994وفيلم «النوم في العسل» أمام الزعيم عادل إمام ولكن في عام 1996 حدثت الأزمة الأكبر في حياتها حيث تناقلت صفحات الجرائد وعلى رأسهم عادل حمودة في روزاليوسف عناوين تشهر بالفنانة الوعدة شيرين سيف النصر وتتهمها بعلاقة غير شرعية مع الشيخ عبد العزيز بن إبراهيم آل إبراهيم صاحب القنوات الفضائية العربية و ام بي سي. ولم يقف الموضوع عند هذا الحد بل وصل إلى المحاكم متورطاً فيه ممدوح الليثي، حتى انتهى الموضوع بزواج الإبراهيمي من شيرين سيف النصر والتي أعلنت اعتزالها الفن بعدها، لكن سرعان ما انتهى الزواج، وقيل أن مؤخر الصداق وصل إلى 17 مليون دولار، وعادت الفنانة شيرين سيف النصر إلى التمثيل من بعدها، لكنها خسرت الكثير من جمهورها.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.