8 أشياء من المحتمل أن تنقرض مع حلول 2030

وسط التكنولوجيا الجديدة التي نعيشها الآن، ولا تتوقف يوما عن إبهارنا باختراعات لم نكن نحلم في يوم ما أن تتواجد على أرض الواقع، من هواتف ذكية تخبرك بالتوقف عن شحنها عندما ينتهي شحنها، وتنظيم رحلات سياحية للقمر، وتصميم روبوتات جنسية، فإن هناك بعض الأدوات المنزلية التي سيكون مصيرها الزوال مع حلول عام 2030.

تتوقع مجلة “ريدرز دايجست” انقراض 8 اختراعات وأشياء في المستقبل القريب للأسباب التالية:

1) كبائن الهاتف

في التسعينيات كان هناك ثلاثة ملايين كابينة هاتف في مدينة نيويورك الأمريكية، ولكن مع ظهور الهاتف المحمول بأسعاره التي تناسب جميع شرائح المجتمع، قل استخدامها والاعتماد عليها تدريجيا.

وفي نيويورك حاليا هناك أكشاك من الممكن أن تجري من خلالها محادثات هاتفية، وإنترنت لاسلكي مجاني، بالإضافة إلى أماكن لشحن هاتفك الذكي، كما تشير شبكة “سي بي إس” الأمريكية. أما بالنسبة لكبائن الهاتف الأربعة المتبقية في نيويورك فهي متاحة للاستخدام المجاني، وبالتالي من المتوقع إزالتها بعد مرور 12 عاما.

2) الآيبود

بحلول سنة 2000، والدخول للقرن الـ 21، كان الآيبود من أعظم اختراعات شركة “آبل” الأمريكية، فهو ذلك الجهاز الصغير الذي يضم مكتبة تعج بآلاف الأغاني، ولكن بدأ نجمه في الأفول حاليا بعدما قرر الناس أن يستغنوا عنه، ويستعيضوا بهواتفهم الذكية للاستماع إلى أغانيهم المفضلة.

وفي عام 2018 قررت “آبل” أن تستمر في إنتاج آيبود شافل” و”آيبود نانو”، بينما لم تطرح نماذج حديثة من “آيبود تاتش”، ليكون هو الضلع الثالث والمتبقي من نماذج “آيبود”.

3) الريموت كونترول

يتوقع خبراء التكنولوجيا أنه سيتم الاستعاضة بأنه سيتم التحكم بالأجهزة المنزلية إما بواسطة الأوامر الصوتية أو عبر تطبيقات مخصصة على الهواتف الذكية.

4) الأسلاك والشواحن 

معظمنا يعاني من تشابك الأسلاك مع بعضها البعض، حتى أننا لا نعرف ما هو الموصول بماذا تحديدا، ولكن في المستقبل سنعيش في مستقبل لا سلكي، قائم على الاعتماد على الشحن بواسطة البلوتوث ومنصات الشحن.

5) الشيكات البنكية

توقع في المستقبل القريب أن ترمي دفتر شيكاتك، وأن تستعيض بشبكة الإنترنت فقط لعمل التحويلات والمعاملات البنكية.

6) القنوات المشفرة

في عام 2017، استغنى 22 مليون أمريكي عن اشتراكاتهم في قنوات الكابل، واشتركوا في المقابل خدمات الستريم. 

7) بطاقات الائتمان

ستعتمد في المستقبل على هاتفك الذكي فقط من أجل الدفع، بدلا من البطاقات الائتمانية، وذلك عن طريق تطبيقات مثل خدمة “آبل باي”.

8) الكاميرات الرقمية   

ستنقرض الكاميرات الرقمية في المستقبل مع حلول 2030، وسيكون بديلها هو الهواتف الذكية، التي تتمتع منذ الآن بكاميرات عالية الجودة، كما أن ما يميزها هو أنها سهلة الاستخدام.

سبوتنيك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.