وفاة ملكة جمال البرازيل السابقة بعد عملية جراحية…

 

22 يونيو 2022

توفيت ملكة جمال البرازيل السابقة لعام 2018 “جليسي كوريا” عن عمرٍ يناهز 27 عاماً بسبب نزيف حاد ونوبة قلبية بعد عملية روتينية في اللوزتين، في عيادة خاصة.
عانت “كوريا”، من ماكاي، جنوب شرق البرازيل، من نزيف حاد ونوبة قلبية بعد عملية استئصال اللوزتين، والتي تضمنت استئصال اللوزتين جراحياً، حيث تُركت في غيبوبة لمدة شهرين بعد السكتة القلبية في إبريل.

قال كاهن العائلة “ليديان ألفيس أوليفيرا”: “خضعت جليسي لعملية جراحية لإزالة اللوزتين وبعد خمسة أيام في المنزل، أصيبت بنزيف. ذهبت إلى مستشفى Unimed وتعرضت لسكتة قلبية في 4 أبريل، ومنذ ذلك الحين ظلت في غيبوبة، بدون أي نشاط عصبي”. ويعتقد أقاربها أنه كان هناك سوء ممارسة طبية أثناء العملية.
هذا وقد تم إرسال جثتها إلى معهد الطب الشرعي لماكا لتشريح الجثة، ثم تم دفنها في الساعة 11:30 صباحًا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء.

جليسي كوريا.. تاريخ ثري وعمر قصير

تُوِّجَت “كوريا” بلقب ملكة جمال القارات المتحدة في البرازيل عام 2018. كانت أيضاً رائدة أعمال تخصصت في العلاج بالليزر والماكياج الدائم، حيث يتم إعطاء العملاء وشوماً تجميلية لإضفاء مظهر الماكياج.
جمعت “كوريا” 52 ألف متابع على إنستغرام. تحدثت عن نشأتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن نشأت في فقر بالبرازيل. قالت “كوريا” إنها بدأت العمل عندما كانت في الثامنة من عمرها فقط ، حيث كانت تعمل أخصائية تجميل الأظافر في صالون تجميل. وكتبت على موقع إنستغرام: “لن نعرف أبداً مدى قوتنا حتى يكون الخيار الوحيد هو أن نكون أقوياء. أنا حقاً لم أولد في فترة ذهبية، أنا من عائلة متواضعة جداً، لكنني فخورة جداً بذلك ، فخورة حقاً”.
وفي معرض إشادة ملكة جمال البرازيل الرسمية بكوريا، قالت ملكة جمال البرازيل الرسمية: “ستبقى جليسي في الذاكرة دائماً لجمالها المستنير، والفرح والتعاطف الذي ظهر في عملها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.