هذا الأمر يجعلك مريضًا نفسيًا

يعتقد البعض أن المرضى النفسيين فاقدو العواطف والأحاسيس، وهو ما بذل العلماء الكثير من الوقت لدراسته، وفقًا لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية التي أشارت إلى أنهم كانوا يعتقدون أن عقول هؤلاء الأشخاص لا تستطيع أن تولد العواطف ولذلك يفعلوا أشياء مخيفة.
لكن دراسة جديدة كشفت أن الاختلاف بين العقلاء والمرضى النفسيين هو في آلية اتخاذ القرارات، وليس امتلاكهم العاطفة من عدمه.
وكشفت الدراسة أن عقول المرضى النفسيين بها صفتان أولاهما أنها تتقبل الثناء بشكل كبير جدًا، لكنها لا تضع تبعات الأمور ضمن الحسابات الخاصة باتخاذ القرارات.
ولهذا السبب يكون المرضى النفسيون أكثر إقدامًا على المخاطر، بينما يكون حساب التبعات عاملاً فاعلاً في عملية اتخاذ القرار داخل عقول الأشخاص العاديين.
وبينما يعتبر البعض أن المرضى النفسيين بشر غير عاديين أو أنهم يتصرفون تصرفات تجعلهم يبدون وكأنهم كائنات فضائية، فإن العلماء يؤكدون أن الفرق الجوهري بين الاثنين هو توقف بعض وظائف المخ في صناعة القرار وحساب تبعاته، مشيرين إلى أن أي شخص عادي يمكن أن يتعرض لهذا الخلل في وظائف العقل ويصبح مريضًا نفسيًا .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.