هؤلاء المشاهير حذفوا حساباتهم على «#تويتر» في 2017

بلا شك، يعتبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” من المواقع المهمة التي يتواصل من خلالها المشاهير مع معجبيهم وجماهيرهم عبر أنحاء العالم، بالإضافة إلى نشر أفكارهم، إلّا أن البعض تخلى عن هذه الوسيلة لإراحة أنفسهم من التعليقات السلبية التي توجه إليهم.

ففي هذا المناخ من الصراعات والخلافات وتبادل الاتهامات، يحاول المشاهير قدر الإمكان قمع أنفسهم بعيدًا للاستمتاع بالحياة، ما يعني نسخة أقل سوءًا لعيش الحياة في ظل رصد حياتهم ومتابعتها في كافة تفاصيلها.

ونتيجة لذلك، قرر مجموعة من النجوم حذف حسابهم على موقع “تويتر” رغم ملايين المتابعين الذين تواجدوا على منصتهم، وهنا نستعرض قائمة المشاهير الذين حذفوا حساباتهم في عام 2017:

1. أليك بالدوين

حذف النجم العالمي “بالدوين” حساب “تويتر” الخاص به في نوفمبر، بعد أن تلقى رد فعل عنيق إثر انتقاده لأفعال متحرش هوليوود “هارفي وينشتاين”.

2. إيد شيران

لم يغرد المغني البريطاني منذ يوليو، وقال إنه اعتزل الموقع كونه يعتقد أن الناس بإمكانها أن تكون أسوأ.

3. سولانج نولز

أغلقت شقيقة بيونسيه حسابها على “تويتر” في أغسطس، لكن قبل هذا نشرت تفسيرا عبر حسابها على “توتير”، مشيرةً إلى أن اختيارها جاء للحفاظ على ذاتها.

4. كانييه ويست

حذف مغني الراب حسابه على “تويتر” و”إنستقرام” في شهر مايو.

5. أليسين كاميروتا

في يوليو، كتبت مذيعة الأخبار بمحطة “سي إن إن”، كاميروتا، مقالة افتتاحية توضح سبب اعتزالها “تويتر”، وفي رسالتها أشارت إلى كرهها طريقة نشر الأفراد أفكارهم العنصرية، وقذفهم الناس، وخداع بعضهم البعض عبر استخدام لوحة المفاتيح فقط.

6. تا نيهيسي كويتس

حذف المؤلف والشخصية الثقافية حسابه على موقع “تويتر”، بعد خلاف مستمر مع الناشط والمؤلف كورنيل ويست.

7. أرمي هامر

حذف الممثل الأمريكي حسابه على “تويتر ” في نوفمبر، بعدما نشر موقع “باز فييد” مقالا طويلا ينتقد بشدة مسيرته الفنية. وصرح للصحفيين بعد إيام بأنه لا يملك “السيطرة على الاندفاع”، وكان أفضل حالا بدون بيئة “سامة” للمنصة.

\

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.