مهرجان أبوظبي يعرض حلقة مميزة لمحبي موسيقى آلة العود عبر منصاته الرقمية

 

2 يونيو 2021:

ضمن أعمال التكليف والإنتاج الخاص، وفي دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، عرض مهرجان أبوظبي 2021، حلقة جديدة من سلسلة حلقات فعاليات ملتقى العود العالمي لمحبي موسيقى آلة العود العربي عبر منصاته الرقمية؛ وذلك بمشاركة نخبة من المبدعين من مصر والعراق وسوريا.

وقدمت اﻟﺤـﻠﻘﺔ اﻟـﺜﺎﻟـﺜﺔ، عروضاً ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ ﺣـﺎزم ﺷـﺎﻫـﻴﻦ، وﻣﺤـﻤﺪ أﺑـﻮ ذﻛـﺮي ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ ، وأﺣـﻤﺪ ﺷـﻤﻪ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق وﻓـﻄﻴﻦ ﻛــﻨﻌﺎن ﻣــﻦ ﺳــﻮرﻳــﺎ، إضافة إلى استعراض ﺗــﻘﺮﻳــﺮ ﻋــﻦ رواد اﻟــﻌﺼﺮ اﻟﺤــﺪﻳــﺚ ﻓــﻲ ﻗــﻄﺎع ﺻــﻨﺎﻋــﺔ اﻵﻻت اﻟــﻤﻮﺳــﻴﻘﻴﺔ. كما نظم الملتقى ورﺷـﺔ اﻟـﻌﻤﻞ اﻟـﺨﺎﺻـﺔ ﺑـﻔﻮزي ﻣﻨﺸـﺪ ﻓـﻲ اﻟـﺒﺼﺮة ﻓـﻲ اﻟـﻌﺮاق، إضافة إلى تقديم اﻟـﺪﻛـﺘﻮر أﺣـﻤﺪ اﻟـﺤﻨﺎوي ﻧﺒﺬة ﺣﻮل اﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﻋﺒﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺮﻗﻤﻲ.

ويمكن للراغبين في مشاهدة الحلقة الثالثة من حلقات ملتقى العود العالمي زيارة الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=uQobvrWgEz4.

ويتابع مهرجان أبوظبي فعالياته وعروضه العالمية؛ حيث يقدم في 5 يونيو المقبل، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، الحلقة الرابعة من سلسلة حلقات ملتقى العود العالمي.

ويمتد ملتقى العود العالمي، خلال الفترة من 25 مارس وحتى 15 يونيو، ويضم 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية، تقدم رؤی خاصة من أكاديميين ذوي خبرة في مجال الموسيقى والفنون، مع تناولهم لتاريخ وتطور آلة العود وكيف يتم دمج الآلة في الصناعة الرقمية والمشهد الموسيقي اليوم، إضافة إلى تقديم تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي؛ وذلك بمشاركة 27 فنان من عازفي العود من 14 دولة لأداء العديد من القطع المؤلفة والمتنوعة خصيصا لآلة العود.

ويمكن للراغبين في الاطلاع على المزيد من المعلومات زيارة الموقع الإلكتروني للمهرجان  https://abudhabifestival.ae/programme/global-oud-forum-2021/  ، والمنصات الرقمية التابعة للمهرجان عبر: فيسبوك (abudhabifestival)، وتويتر (@abudhabi_fest)، وانستجرام (@abudhabifestival)، أو الموقع الإلكتروني الخاص بملتقى العود العالمي: www.oudforum.com.

جدير بالذكر، أن فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الثامنة عشرة تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن» تستمر- على مدار عام كامل- حيث يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.