ماذا خلف القلوب المغلقة؟

 

نورة بنت عبدالله بن سالم الرويشد

18 يونيو 2022

في القلوب غـرف مـغـلـقة قد لانود فتحها إما خوفاً من طــرق بـابـها حـتى لانـبـكي،أو رهبة من أن نجد شيء يؤلمنا
أو بياض ناصع يبهر الأبصار مما يعميها؛فليس كل هاديء خالي البال،وليس كل صامت لايبالي
ففي الهدوء والصمت ألف حكاية وحكاية،أكبر وأعمق من أن تصفها كل الكلمات واللغات
فلنا حياة داخلنا تختلف تماماً عن الحياة التي يرانا فيها الآخرون.
البعض يتصنع الضحكة ويكون فاكهة المجالس بضحكات تضج أركانة وبداخلة وجع لو وزع على الحاضرين أبكاهم.
والآخر صامت وداخله ضجيج لويسمع الأطرش الكل من شدتة وكثرته.
والأغلب يكون المتحدث الصامت نعم لقب جديد ولكن ماهول فهو يسمع من الجميع ويومي برأسه بأنه معهم لكنه لايسمع سوى صدى مابداخلة وأفكار قد تكون برأسه أما أشغال ينوي أن ينهيها أوفرحة تبان في عينيه يخاف أن يلمحه من حوله فيخطف البسمة منه ويسأل قد تكون بسبب طبيعته الصامتة فهو من الأشخاص الذي يحب أن يفرح وحده ويداوي جرحة بيده تعود على هذا الأمر من باب ألا أخذل أو لأحد يمن علي بوقفته معي. فيحدث نفسه دائماً أنا إنسان قوي بنفسي وبصمتي سأخترق القلوب وأنجز المطلوب مني دون أدنى جهد من الناس حوالي سواء كانو قريبين مني، لهم مكانه أوكانو مجرد عابرين في حياتي.
لهؤلاء أقول الفرحة جميلة بمشاركة من تحب من يشاركك الأفكار والأهواء فلايفرح لفرحك إلا إنسان عزيز ويكون لها نكهة أخرى بروح الجماعه،
والألم قد تخف حدته بلمساتهم و كلماتهم التي قد لاتبري الجرح ولكن تكون كاالمرهم الشافي الذي يخفف من وجعه لكنه لايزول وقد يترك أثر لايمحى.
انا أحيي الصمت فيكم قد تكون تود أن لاتؤذي أحدهم بمعرفته بما يدور في قلبك خوفاً عليه تود أن يراك مبتسما دائما فيظن انك من الهم خالي وهذا محمود للوالدين فلاتشكي لهم أبدااا وأفرح معهم بما يفرحك فهم أكثر الناس سعادة لك.
وقد يفضل الكثيرين أن لا يتحدثو حتى لايرضو الشامتين فقد تكون كلماتهم حطباً يغذي شماتتهم بهم فيقال لهم قلنا لكم أن لاتفعلو هذا لأنه سيحصل لكم كذا وكذا وستكون مجرد تسلية للمجالس بما في صدرك أفصح عن ماتود فقط وأبقى مابداخلة للخالق فهو لن يضع به مالايقدر أن يتحمله فقط ثق بأنك قادر وبأنه سيمضي بتوفيق الله لاتحمل نفسك فوق طاقتها وأترك الأثر الجميل في كل مكان تمر به فالقلوب شواهد؛فخلف كل صمت حكاية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.