كاتي برايس تتعرض لهجوم وضرب باللكمات

 

25 أغسطس 2021

تعرضت النجمة التلفزيونية وعارضة الأزياء “كاتي برايس” لاعتداء وضرب عنيف باللكمات في وجهها أثناء تواجدها بمنزلها في إسيكس حوالي الساعة 1.30 صباح يوم الإثنين. وفور تعرضها لهذا الإعتداء هربت “برايس” من المنزل وتوجهت لمنزل أحد أصدقائها قبل استدعاء المسعفين ونقلها بعد ذلك إلى المستشفى.

كاتي برايس - الصورة من حسابها على إنستغرام

وقد كشفت “برايس” المصدومة، البالغة من العمر 43 عامًا والأم لخمسة أبناء، عن وجهها المصاب بكدمات شديدة وكسور في الفك، بعد تعرضها للاعتداء قائلة لصحيفة The Sun: “هربت بعيدًا بعد أن تلقيت لكمات، ركضت إلى منزل قريب مما ألحق ضررًا بقدمي. كان القتال غير مبرر، كنت جالسة أشاهد التلفاز عندما وقع الاعتداء.”

قبل ساعات من الحادث- الصورة من حساب كارل وود على إنستغرام

وأضافت: “لدي كدمة كبيرة، وجهي منتفخ بالكامل، وذهبت إلى المستشفى. ما زلت في حالة ذهول. أشعر بخيبة أمل كبيرة. لقد أخبرت الشرطة بأنني تعرضت للاعتداء، وأنا مصدومة لحدوث ذلك. لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك”.

تم اعتقال رجل في الثلاثينيات من عمره وهو رهن الاحتجاز، وذلك للاشتباه في اعتدائه على “برايس”.

وقالت شرطة إسيكس إن السيدة “برايس” نُقلت إلى المستشفى في ليتل كانفيلد، بالقرب من مطار ستانستيد بعد إصابتها بجروح في الوجه. كما تم القبض على الرجل البالغ من العمر 32 عامًا للاشتباه في قيامه بالسرقة والسلوك القسري والسيطرة.
وأضافت الشرطة في بيان آخر: “لاتزال تحقيقاتنا مستمرة في مكان الحادث”.

“برايس” حاليًا مخطوبة وتعيش قصة مع صديقها “كارل وودز”. وقبل قبل ساعات فقط من الهجوم المزعوم، قام الخطيبان بتحميل صورة على إنستغرام ليلة الأحد، حيث استمتعا بوقت العائلة مع اثنين من أبناء “برايس”، “جيت” و”باني هيلر”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.