فوائد شرب عصير الطماطم

 

12 يوليو 2021

عصير الطماطم، من العصائر الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية، فإن عملية التعليب لتحضير العصير تزيد من مستوى اللايكوبين الموجود فقط في عصير الطماطم الطازج وليس في فاكهة الطماطم الطازجة، حيث يعد عصير الطماطم  من أفضل العصائر الطبيعية لاحتوائه على  العناصر الغذائية وقلة سعراته الحرارية التي تجعله الأفضل  بين المشروبات الطبيعية التي تعود على الجسم بالفوائد الصحية العديدة وخصوصًا أن الطماطم هي أحد أهم مكونات طبق الخضروات التي ينصح به الأطباء دائمًا من أجل تناوله والحصول على الفوائد الكثيرة منه.

يحتوي عصير الطماطم على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، من بينها الحديد، الصوديوم، فيتامين ج، بوتاسيوم، والألياف، دهون، بروتينات، وتعمل هذه العناصر المفيدة على تقوية جهاز المناعة داخل جسم الإنسان، كما أن  مضاد الأكسدة اللايكوبين وهو المسؤول عن إعطاء الطماطم اللون الأحمر اللافت، وبسبب نسبة الليكوبين العالية في الطماطم لابد من تحضيره وطبخة وتعرضه للحرارة، فعند تعرض الطماطم للحرارة تزيد نسبة الليكوبين وتصبح أعلى منها في الطماطم الطازجة.

تعمل مضادات الأكسدة التي توجد في عصير الطماطم على مقاومة الأورام السرطانية خاصة سرطان البروستاتا، وسرطان الرئتين، وسرطان القولون والمستقيم.

يعمل عصير الطماطم في خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات والسكتات الدماغية،حيث تعمل الالياف الغذائية على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم، أما البوتاسيوم الذي يوجد في الطماطم  هو عنصر جدًا مهم في اعتدال ضغط الدم في الجسم مؤديًا في ذلك إلى حماية القلب والأوعية الدموية من المشكلات الصحية، ويقلل الكالسيوم من تجلط الدم فهو يلعب دورًا فعالًا في السيطرة على مستويات ضغط الدم.

يقوم عصير الطماطم بدور فعال في حماية العظام وتقويتها ووقايتها من الهشاشة، وذلك بسبب محتوى العصير العالي بالكالسيوم وفيتامين ك المسؤول عن ترسيخ الكالسيوم في العظم.

غالباً ما تصيب النساء بعد سن اليأس بالأمراض المرتبطة بالعظام مثل هشاشة العظام، إلا اللايكوبين، الموجود بكثرة في عصير الطماطم،  يساعد في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

يزيد استهلاك عصير الطماطم من الكاروتينات في الجسم والتي تميل إلى تعزيز المناعة، وقد تساعد في منع اضطرابات المناعة الذاتية، يعمل عصير الطماطم على البقاء رطباً وهو ما ينعكس على الوظائف الخلوية التي تدعم العديد من وظائف الجسم الأخرى، فهو مصدراً مهم للترطيب حيث إنه غني بالمحتوى المائي،  يمكن أن يساعد تناول العصير في الحفاظ على رطوبة الجسم.

يقوم عصير الطماطم في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، فهو يعمل على مقاومة التهابات الجهاز الهضمي، منع عسر الهضم وعلاج الإمساك، إضافة إلى المساعدة في الوقاية من حصى الكلى والمرارة، وتسهم الطماطم في تعزيز صحة القولون، إضافة إلى امتصاص السكريات من الجهاز الهضمي، مما يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم

يساعد عصير الطماطم على إنقاص الوزن والتخسيس لذلك فهو ينصح به أصحاب الرجيم وذلك بسبب قلة السعرات الحرارية الموجودة في الطماطم، الألياف الغذائية والتي تقوم بزيادة مدة الشعور بالشبع، وبالتالي تناول كميات أقل من الاطعمة

يعمل عصير الطماطم على مقاومة حب الشباب ومشكلات البشرة، وتعزيز صحة الجلد، وذلك بسبب محتواه العالي من فيتامين أ، وفيتامين ج ،  وفيتامين ك ، إضافة إلى المساهمة في تأخير علامات الشيخوخة على البشرة، بسبب احتواء عصير الطماطم على العديد من مضادات الأكسدة.

يساعد تضمين عصير الطماطم في النظام الغذائي اليومي في منع تلف الخلايا الذي تسببه الجذور الحرة وتعزيز تجديد الخلايا، وهو أمر ضروري لإبطاء الشيخوخة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.