فساتين زفاف زهيدة ومن أشهر الماركات العالمية عبر الإنترنت

 

27 يونيو 2021

تطمح كل شابة إلى تحقيق حلمها يوم زفافها باختيار الفستان المثالي الذي لطالما حلمت به في طفولتها، ولكن العثور عليه ليس بالأمر السهل، خاصة في الوقت الحالي مع انتشار جائحة كورونا التي تحول دون البحث عن الأفضل بحريّة في الأسواق، إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي فرضت ميزانية محدودة على العروسين، فبات من غير الممكن العثور على فستان الأحلام وشراؤه بأسعار باهظة.

وفي ظل الظروف الصعبة التي نعيشها، باتت كل عروس تبحث عن فستان زفافها المفضل بتصميم أحلامها عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية المختصة ببيع فساتين الأعراس وبأسعار تناسب ميزانية كل عروسين. وفي الفترة الأخيرة ظهرت مواقع مختصة بتأمين فساتين الزفاف بتصاميم متنوعة، قديمة وحديثة، ولكن بالإيجار ولفترة يتفق الطرفان على تحديدها وفقاً لموعد الزفاف.

وأثار زفاف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى حبيبته كاري سيموندز الشهر الماضي، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تبيّن أن العروسين أقاما حفلاً سرّياً من دون حضور، وأن العروس استأجرت فستان زفافها لمصمّم معروف، مقابل 60 دولاراً أميركياً فقط من موقع إلكتروني، كي لا تدفع سعره الحقيقي الذي يصل الى 4 آلاف دولار.

لذا فإن استئجار فساتين الأعراس لا يعتبر حلّاً اقتصادياً للكثير من الأزواج الجدد فحسب، بل بات مطلباً للعديد من الجمعيات البيئية التي تشجّع على هذه الخطوة لحماية البيئة، خاصة أن الفستان سيتم ارتداؤه أكثر من مرة واحدة، وبالتالي سيسمح ذلك للعروس باختيار الفستان الذي تريده من دون أن تضطر إلى تحمّل تكلفته العالية من أجل ارتدائه لمرة واحدة فقط.

وتتنوّع الشخصيات وتختلف طرق التفكير باختلاف العادات والثقافات، لذلك نجد اختلافاً كبيراً في الأذواق والألوان، إلاّ أن الشيء الوحيد الذي تشترك فيه جميع نساء العالم، هو رغبة كلٍ منهن في أن تكون الأجمل يوم زفافها. وقد شجّعت زوجة جونسون الكثير من الفتيات على اختيار فستان الزفاف من المواقع الالكترونية المختصة ببيع واستئجار التصاميم المختلفة بأسعار مقبولة وتناسب كل الميزانيات.

وبالفعل، زاد عدد متابعي موقع MyWardrobeHQ الذي اختارت منه كاري فستانها الفخم بتصميمه البسيط وسعره الزهيد، وباتت صفحاته على السوشيال ميديا “تراند” بين المتابعين، حيث تشجّعت عروس المستقبل على الغوص في الموقع المذكور وغيره من المواقع المشابهة لاختيار ما يناسب شخصيتها ويحاكي أحلامها.

وسواء كنتِ تحلمين بارتداء فستان “أميرات ديزني” يوم زفافك، أو التألق بتصميم بسيط يراعي التقاليد العائلية، باتت المواقع الالكترونية والصفحات المنتشرة على تطبيق “إنستغرام” في تركيا وفي مختلف الدول العربية الوجهة الأساسية الأكثر سهولةً لشراء أو استئجار الفستان المناسب، وتسلّمه خلال فترة محدّدة ووفقاً لشروط التحويل والشحن. وتنتشر في الفترة الأخيرة الكثير من الصفحات التي تساعد العروس على اختيار الأجمل بين فساتين الزفاف من تركيا وسوريا ومصر ولبنان… إلخ، ويختلف الأمر بحسب رغبة العروس، فإذا كانت تريد شراء الفستان، يمكنها اللجوء الى المواقع الأجنبية لكن بشرط أن تنتبه لإجراءات الشحن والتحويل وتنسّق ذلك مع موعد الزفاف. وقد باتت اسطنبول الوجهة المفضلة للكثير من الفتيات في لبنان والمملكة العربية السعودية والكويت وغيرها من الدول التي وجدن فيها المكان المناسب لأجدد التصاميم وبأرخص الأسعار، نظراً لانخفاض قيمة الليرة التركية مقارنةً بباقي العملات الأجنبية. ويتم ذلك من خلال مجموعة كبيرة من المواقع الالكترونية سهلة التصفّح وباللغتين التركية والإنكليزية، مثل صفحة vakkowedding أو Pronovias SUADİYE وهناك أيضاً Lady Fashion Houseوغيره من المواقع المختصة بهذا الأمر.

أما العروس التي تبحث عن فستان زفاف لاستئجاره بسعر زهيد فيمكنها اللجوء إلى المواقع والصفحات المحلية في بلدها مثل موقع zafaf.net في لبنان، حيث ستجد مجموعة كبيرة من الفساتين بتصاميم عالية الجودة. ويمكن اختيار فستان زفاف عادي يناسب شكل العروس وشخصيتها، وهناك أيضاً مواقع تسمح ببيع فساتين تُصنَّف في فئة “اللبسة الأولى”، وغالباً ما تكون الأعلى أجراً بين كامل المجموعة المعروضة. و”أول لبسة” تعني أن العروس هي أول مَن سيرتدي الفستان من الصفحة الالكترونية، ويظل محجوزاً باسمها إلى أن تتسلّمه وترتديه في يوم زفافها ثم تعيده بعد أيام ليؤجّره الموقع لاحقاً لعرائس أخريات بسعر أقل. ويمكن العروس أيضاً أن تختار ما يناسب الميزانية التي خصّصتها لفستان الزفاف، ذلك أن الأسعار تختلف بين الفساتين المصمّمة في أهم دور الأزياء المحلية، وتلك المستوردة من أوروبا وأميركا وتتميز بتصاميمها الحديثة والقديمة… على أن تقل أسعار الفساتين المقلِّدة للماركات العالمية، لتنخفض أكثر فأكثر إذا كان مصدرها تركيا وسوريا ومصر، وصولاً إلى التصاميم المقلّدة والآتية من الصين.

في المحصلة، يدرك الجميع أهمية الإطلالة الأنيقة باللون الأبيض بالنسبة إلى كل عروس في يوم زفافها، لذا فإن المواقع الإلكترونية باتت تحقق هذا الحلم من خلال عرض صور مميزة لتشكيلة كبيرة من فساتين الأعراس، لجذب المُقبلات على الزواج، بحيث تجد الواحدة منهم الفستان الذي يتلاءم مع شخصيتها ويُبرز طلّتها وسحر جمالها.

المصدر: لها

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.