صيف حافل بالمتعة لكل أفراد العائلة في منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز

 

12 يوليو 2021

هل تحلم بالغابات المورقة وأشجار النخيل المتمايلة والشواطئ ذات الرمال البيضاء النقية، كل ذلك وسط الاستمتاع برفاهية مطلقة؟

كانت الفرصة لتدلل نفسك بوقت من الاسترخاء الذي تحتاج إليه بشدة بينما يستمتع أطفالك بالاستكشاف والتعلم خلال النهار وبصنع ذكريات عائلية لا تُنسى مساءاً، من خلال تجربة مخيّم “كامب كيشن” التي يقدمها منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز في شهر أغسطس، موفرًا لجميع أفراد العائلة أروع الأجواء. يقع المنتجع في جزيرة سيلهويت الخاصة وسط أجواء مفعمة بالهدوء، ويمزج طابعه بين الأناقة والتجارب المميزة والممارسات الصديقة للبيئية.

يوفر مخيّم “كامب كيشن” للأطفال فرصة لتجربة العديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية، والتعرف على مختلف العلوم، وتعلم الطبخ، وإدارة الفنادق، واستكشاف الحياة البرية في الجزيرة، في الوقت الذي يكوّنون صداقات جديدة فيما بينهم. فبعد النجاح الذي حققه افتتاح مخيّم كامب كيشن عام 2020 في منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز، والذي كان متاحًا للضيوف المحليين فقط، تم فتح باب المشاركة للضيوف من مختلف أنحاء العالم في مخيم 2021، حيث يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عامًا وأولياء أمورهم تمضية عطلة ممتعة مليئة بالتجارب الجديدة لجميع أفراد الأسرة.

ويتضمن برنامج المخيّم، الذي يستمر طوال شهر أغسطس، منهجًا يحتوي على مجموعة متنوعة من الأنشطة للأطفال من سن 6 حتى 12 عامًا ويمكن لأولياء الأمور الانضمام لتلك النشاطات، كما يمكن للأطفال دون 6 سنوات الاستمتاع بالأنشطة الترفيهية والتعليمية المتاحة لهم وأسرهم في نادي الأطفال.

وينقسم الأطفال المشاركون في المخيم إلى ثلاث مجموعات حسب العمر، وهي “ريد سنابرز” للأطفال من عمر (4 إلى 6 سنوات)، و”فروغز” من عمر (6 إلى 9 سنوات) و”باتس” من عمر (9 إلى 12 سنوات). يتضمن المخيم مشاركة كل طفل في ثلاثة صفوف أو أكثر يوميًا قبل أن ينتقل إلى أنشطة التواصل مع الطبيعة ولعب كرة القدم، بعد ذلك يُختتم اليوم بنشاط عائلي مساءً.

يقدم برنامج كامب كيشن يوميًا عدا أيام العطلة مجموعة من الصفوف التي تضم ألعابًا تحفّز المهارات الذهنية، وألعاب تقوية المهارات، والبحث عن الكنوز وغير ذلك، ليحظى الأطفال في كل يوم بفرصة تعلّم ثرية عن العديد من المواضيع مثل الحيوانات والنباتات التي تشتهر بها المنطقة، والتاريخ المحلي، والعلوم المختلفة. يمكن للأطفال أيضًا اختيار المشاركة في صف رقص أو يوغا للصغار، أو تنظيف الشاطئ، أو التنزه مع رفاقهم في المخيم. ويقدم المخيم دروس ثقافية في الفنون والحرف اليدوية، بالإضافة إلى دروس في الهواء الطلق منها تدريبات التنس، والسباحة، والغوص، والتجديف بالكاياك، وإطعام السلاحف والأسماك، مما يتيح للأطفال الاستفادة من طقس جزر السيشل المعتدل والأجواء الجميلة التي تحيط بالمنتجع.

وتشمل الفعاليات المتاحة للأسرة بأكملها عروض أفلام سينمائية في الهواء الطلق، ومراقبة النجوم، والبحث عن الخفافيش المحلية، فضلًا عن الاستمتاع بعروض رقص “كريول موتيا” التقليدية حول نار المخيم.

يقدم منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز لأولياء الأمور ممن يبحثون عن بعض الوقت للاسترخاء بعيدًا عن أطفالهم فرصة القيام بذلك بكل اطمئنان بينما يضمنون أن أطفالهم يستمتعون بالأنشطة التعليمية والترفيهية طوال اليوم. بالإضافة إلى ذلك، يوفر المنتجع للبالغين الذين يحتاجون إلى جرعة إضافية من الاسترخاء إمكانية المشاركة في دروس يوغا مجانية بالإضافة إلى خصومات على جلسات النادي الصحي، وفرصة المشاركة المجانية في نشاط تذوق النبيذ.

يقدم مخيّم كامب كيشن في منتجع هيلتون سيشل لابريز بالتعاون مع مرشدون مدرّبون من شركة أوبيدان إديوكيشن، وهي شركة تدريب بريطانية رائدة تشتهر في مجال المخيّمات الصيفية التعليمية في بريطانيا وخارجها.

وإلى جانب الاستمتاع بالصفوف التفاعلية اليومية حول العديد من المواضيع بدءًا من العلوم ووصولًا إلى التاريخ، يمكن للأطفال الذين يحتاجون مساعدة أكاديمية للتحضير لتاريخ عودتهم للمدارس في سبتمبر المشاركة في حصص خاصة – تخضع لرسوم منفصلة – مع أحد مدربين فريق “أوبيدان”.

يوفر لك هذا الملاذ فرصة قضاء عطلة صيفية مثالية، تتميز بتجارب فريدة لجميع أفراد الأسرة بمخيم كامب كيشن في منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز.

حول مخيم كامب كيشن

يقدم برنامج كامب كيشن مجانًا لـ طفل واحد عند حجز إقامة في منتجع وسبا هيلتون سيشل لابريز لمدة 6 ليالٍ أو أكثر.

يتم إضافة 30 يورو في اليوم على الطفل الثاني أو الثالث

يتم إضافة 30 يورو في اليوم للطفل عند الإقامة أقل من 6 ليال

تعتبر “هيلتون” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: HLT) شركة عالمية رائدة في مجال الضيافة تشتمل حافظتها على 18 علامة تجارية عالمية المستوى تضمّ أكثر من 6,500 عقاراً مع أكثر من مليون غرفة فندقية في 119 بلداً وإقليماً. وقامت “هيلتون العالمية” بتكريس نفسها لتحقيق مهمتها ساعيةً لتكون الشركة الأكثر ضيافة عالمياً، فاستضافت أكثر من 3 مليار نزيل على مدى تاريخها الممتد لأكثر من 100 عام، واستحوذت على مركز متقدم ضمن قائمة “أفضل مكان للعمل في العالم لعام 2020″، كما حصلت على لقب الرائد العالمي في القطاع لعام 2019 بحسب مؤشرات الاستدامة من “داو جونز”. وفي عام 2020، طُرِح برنامج “هيلتون كلين ستاي” الذي أدخل معياراً معرِّفاً للقطاع على مستوى النظافة والتعقيم إلى جميع الفنادق حول العالم. ومن خلال برنامج الولاء “هيلتون أونورز” لمكافأة النزلاء الحائز على الجوائز، يتمتع الأعضاء الذين يتجاوز عددهم الـ 115 مليون الذين يحجزون لإقاماتهم مباشرةً في “هيلتون” بفرصة الفوز بنقاط تمنحهم إقامات في الفندق وتجارب لا تُشترى بالمال، فضلاً عن الاستمتاع بمنافع فورية.

المصدر: ليالينا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.