سلسلة فنادق “روكو فورتيه” تتعاون مع شركة طيران لتعزيز سلامة الضيوف

 

 

أعلنت مجموعة فنادق روكو فورتيه المرموقة، عن إعادة فتح عدد من فنادقها ومنتجعاتها في خطوة تعكس مؤشرات إيجابية لبداية انتعاش قطاع السياحة وتشجع استئناف السفر من جديد خلال فصل الصيف.

وفي ظل استمرار تفشي جائحة كوفيد-19، وفي مسعى منها لتعزيز التدابير الاحترازية الجديدة التي اتخذتها بهذا الخصوص، أبرمت مجموعة فنادق روكو فورتيه اتفاقية شراكة حصرية مع فيستا جيت، شركة الطيران الخاصة العالمية الأولى والوحيدة، تقدم فيستا جيت بموجبها أسعاراً تفضيلية لضيوف فنادق روكو فورتيه لنقلهم على متن أسطولها المكون من أكثر من 70 طائرة تحمل علامتها التجارية، إلى منتجعات وفنادق روكو فورتيه المنتشرة في مختلف أنحاء العالم. واتخذت فيستا جيت خطوات إضافية لدعم إجراءات السلامة والأمان المتبعة لديها يومياً، لضمان سفر ضيوف الفنادق والمنتجعات بطمأنينة تامة. وتشمل هذه الخطوات تحديث بروتوكولات طاقم الطائرة ومعايير الخدمة على متنها وتنظيف وتعقيم مقصورات الركاب بعد كل رحلة طيران وإجراء الفحص الطبي لركاب الطائرة ووضع فرق مخصصة لتأمين الموافقة على رحلات الطيران وتنسيقها عند كل عملية حجز.

وتمتاز مجموعة فنادق روكو فورتيه بوفرة الأماكن والمساحات الخارجية في الهواء الطلق، ما يضمن توفير الراحة والأمان والخصوصية لجميع الضيوف. وتشمل الفنادق والمنتجعات التي ستتم إعادة فتحها كلاًّ من منتجع ماسيريا توري مايزا في إيطاليا، الذي يمتد على مساحة 9 فدانات، ويضم حديقة خاصة أو تراساً خاصاً لكل غرفة أو جناح، على غرار تصميم فيلا خاصة مستقلة. في حين يقدم منتجع فيردورا في صقلية، الذي يمتد على مساحة 230 هكتاراً، فللاً خاصة وملاعب جولف وشاطئاً خاصاً. وتشمل الفنادق التي تقع في المناطق الحضرية، كلاً من فندق دي روسّي في روما الشهير بحديقته التاريخية التي بناها المهندس المعماري جوزيبي فالادييه في القرن الثامن عشر، والتي تم ترميمها ببراعة في الأشهر القليلة الماضية لتعود إلى ألقها. وينفرد فندق هوتيل دي روم في برلين بتوفير مناظر خلابة لأفق المدينة الرائع من ركن المشروبات البانورامي الذي يقع على تراس سطح الفندق. وستتم إعادة فتح فندق ذا تشارلز في ميونيخ في 1 يوليو المقبل، إضافة إلى فندق ذا بالمورال التاريخي في إدنبره بالمملكة المتحدة الذي سيفتح أبوابه في 1 أغسطس القادم.

وبهذه المناسبة، قال السير روكو فورتيه، مؤسس ورئيس مجموعة فنادق روكو فورتيه: “يسعدني أن نشهد رفع القيود المفروضة والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، بعد عدة أسابيع من الإغلاق التام الذي شهدته دول الاتحاد الأوروبي التي تحتضن فنادقنا. وسيمكننا ذلك من إعادة فتح جميع فنادقنا بشكل تدريجي لاستقبال عملائنا. ومن جانبنا، فنحن نضمن تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة ليشعر ضيوفنا وموظفونا بالطمأنينة والأمان. وأنا شخصياً سأزور الفنادق عند إعادة فتحها، لضمان تطبيق المعايير المناسبة، وتأكيد قدرتنا على استقبال الضيوف بنفس الضيافة المعهودة لمجموعة فنادق روكو فورتيه”.

إجراءات الصحة والسلامة

استعداداً لإعادة فتح جميع فنادقها ومنتجعاتها، فرضت مجموعة فنادق روكو فورتيه عدداً من إجراءات الصحة والسلامة، بما يتماشى مع الإرشادات الحكومية، بهدف ضمان سلامة وراحة ضيوف الفنادق والموظفين. وبالإضافة إلى عمليات التنظيف والتعقيم الشامل والمنتظم لجميع الأماكن العامة التابعة لفنادقها، وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، فرضت المجموعة بروتوكولها الخاص، المتمثل فيما يلي:

• فحص درجة حرارة جميع الموظفين يومياً وتدريبهم بشكل يومي على تطبيق التدابير الاحترازية

• تعقيم أمتعة كل ضيف بشكل احترافي قبل تسليمها إلى كل غرفة

• تعقيم كل غرفة وإغلاقها عند مغادرة كل ضيف

• فتح المطاعم باتباع إجراءات التباعد الاجتماعي المحلية وتباعد الطاولات واستقبال الضيوف وإطلاعهم على التدابير المفروضة مؤخراً على المرافق الداخلية والخارجية لفنادق ومنتجعات المجموعة.

• أما في المنتجعات الصحية وصالات الألعاب الرياضية التابعة للمجموعة، فستستمر إجراءات التباعد الاجتماعي والنظافة العامة المشددة، حتى داخل غرف الاسترخاء وتبديل الملابس

• ستتوافر الكمامات ومعقمات اليدين للاستخدام من قبل الضيوف والموظفين على حد سواء

سياسة إلغاء الحجوزات

بالإضافة إلى رفاهية الضيوف والموظفين، التي تُعدّ الأولوية الرئيسية لدى مجموعة فنادق روكو فورتيه، تدرك المجموعة أن المرونة في إجراءات السفر أمر لا بد منه أيضاً. لذا، وضعت سياسة إلغاء الحجوزات حيث يمكن إلغاء جميع الحجوزات الفردية الحالية أو المستقبلية والتي تمت مباشرةً عن طريق المجموعة، حتى تاريخ 30 سبتمبر 2020، حتى 24 ساعة قبل موعد الوصول، دون فرض أي رسوم، وتستثنى من هذا القرار الحجوزات على بعض الأجنحة والفلل وعمليات الشراء المسبق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.