ستيلفيو كوادريفوليو تشعل المنافسة بين السيارات الرباعية

أطلقت شركة “ألفا روميو” أخيرًا، سيارة ستيلفيو كوادريفوليو، بسعر تنافسي في القطاع الرباعي الرياضي المدمج الفخم. السعر الذي يقلُّ عن سيارات “بي إم دبليو إكس 3” و”أودي كيو5″، ولكن على حساب إلغاء العديد من التجهيزات الأساسية، التي حوَّلتها “ستيلفيو كوادريفوليو” إلى خيارات إضافيَّة مدفوعة الثمن.
ستيلفيو كوادريفوليو
تشمل الإضافات مدفوعة الثمن: إكساء المقاعد بالجلد ونظام الملاحة الإلكترونيَّة والإضاءة الدايودية، مع الإشارة إلى أنَّ الإضافات المذكورة وغيرها (بدَّالات تغيير السرعة خلف المقود والكاميرا الخلفيَّة وتسخين المقاعد والمقود) تأتي ضمن التجهيزات الأساسيَّة في سيارات منافسة أخرى. وإذا أراد المشتري أن يخطو بالفخامة إلى درجة أعلى، بغضِّ النظر عن الثمن، يمكنه اختيار من مجموعة “ستيلفيو ميلانو” الخاصَّة ، التي تضيف نظامًا سمعيًّا متفوِّقًا بعشر سمَّاعات، وعجلات بقطر 20 بوصة ومقاعد رياضيَّة.

ستيلفيو كوادريفوليو
“كوادريفوليو” كانت حقَّقت رقمًا قياسيًّا في السرعة في فئتها، على مضمار “نوربرغرنغ” الألماني الشهير، بزمن لا يتخطى 7 دقائق و51.7 ثانية. وتستعير السيارة الكثير من مُكوِّناتها وتقنيتها من شركة “فيراري”، التي تتبع مجموعة “فيات كرايسلر” أيضًا. ويتمُّ نقل الحركة في السيارة بواسطة أزرار مدمجة في لوحة القيادة. وفي حال التشغيل البطيء، يتمُّ وقف تشغيل نصف أسطوانات المُحرِّك. وفي السيارة، منظومة قيادة مُتقدِّمة، تشمل وقف تشغيل المُحرِّك أثناء توقُّف السيارة، ورفع كفاءة التشغيل في وضعيَّة القيادة المتقدِّمة والتحكُّم الفعَّال في نظام التعليق. وهي تشبه السيارات الرياضيَّة المُتخصِّصة في توزيع الوزن مناصفة بين مُقدِّمة ومؤخرة السيارة. وتوفِّر الشركة خيار المكابح الكربونيَّة السيراميكية، من أجل تعزيز أداء السيارة في المناورات الحادَّة. كما تحمل السيارة نظام “ألفا كونيكت 8.8″، الذي يشمل نظام ملاحة، ويتعامل مع تقنيات “آبل” و”أندرويد” للتواصل والترفيه.
“ستيلفيو” تأتي في مُقدِّمة السيارات، التي تُناسب المرأة في السعودية، نظرًا إلى أنَّها تُوفِّر جلسة مرتفعة توضح معالم الطريق، مع حماية مُعزَّزة للسيارة ورُكَّابها، بالإضافة إلى إمكانات الإنجاز الرياضيَّة، وهي اقتصادية التشغيل واستهلاك الوقود، في حجم مدمج. وتوفِّر مقصورة ركاب وثيرة بتصميم جيِّد من الجلود والمواد الكربونيَّة، وبألوان عدَّة يُمكن الاختيار من بينها. كما أنَّها متفوِّقة في الاتصالات، سواء بخرائط “غوغل” ونظم تحديد الموقع الجغرافي أو خدمات الطوارىء.
ستيلفيو كوادريفوليو
تجربة قيادة “ستيفليو كوادريفوليو” الجديدة

لم تُخضع فئة “كوادريفوليو” للتجربة العمليَّة بعد، ولكنَّ طراز “ستيلفيو” المُتاح في الأسواق منذ العام الماضي، يتمتَّع بخفَّة الحركة، ويمتاز بدقَّة توجيه المقود بفضل “شاسيه” المتأهِّب والمُستعار من سيارة “جوليا” الرياضيَّة. وتُساهم خفَّة وزن السيارة في خفض استهلاك الوقود وسهولة توجيه السيارة، بالمقارنة بالسيارات الألمانية المنافسة في القطاع نفسه.
وهي تتفوق على المنافسة بالتأهب أثناء القيادة بفضل مُحرِّكها الذي يوفِّر لها 510 أحصنة من القدرة، وينطلق بها إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3.6 ثانية، مع سرعة قصوى تصل إلى 283 كيلومترًا في الساعة. ويصل عزم الدوران في السيارة الى 600 نيوتن متر. ناقل الحركة له أيضًا يد في تأهُّب السيارة، حيث ينقل التروس في 150 ميللي ثانية في وضعية السباق. ويوزِّع الناقل عزم الدوران إلى العجلات الأكثر تشبّثًا بسطح الأرض، مع التركيز على المحور الخلفي.

سيدتي نت

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.