راحة الطفل المصاب بإلتهابات الشعيبات الهوائية الحادة أهم طريق العلاج .

 

الدكتور علي النميري استشاري الأطفال وحديثي الولادة
بالحمادي :

الإمتناع عن التدخين في المنزل وقاية للأطفال من المرض .

الأدوية والمضادات الحيوية لا تفيد في علاج مرض إلتهابات الشعيبات الحادة .

أكد الدكتور علي النميري استشاري الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الحمادي بالرياض،على أهمية راحة الأطفال الذين يصابون بمرض التهابات الشعيبات الحادة ، وقال : أن الأطفال حديثي الولادة لا يأخذون أدوية أو مضادات حيوية عند الإصابة بهذا المرض ، والحل راحتهمك في أسرتهم ، وحذر أولياء الأمور المدخنين من التدخين في المنزل لأن هذا خطر على صحة أطفالهم .
جاء هذا في الحوار مع د . النميري حول التهابات الشعيبات الهوائية الحاد وفيما يلي نصه :
* في البداية قلنا له ما هو التهاب الشعيبات الهوائية الحاد ؟
– هو أحد التهابات الجهاز التنفسي الشائعة عند الأطفال الصغار وبخاصة في فصل الشتاء ، يصيب في العادة الرُّضع منذ الولادة وحتى سن 12 شهراً ، ترتفع معدلات الإصابة به في الرضع دون 6 أشهر .
* وما هي مسبباته ؟
– يسببه التهاب فيروسي يصيب الرئتين ، وأكثر الفيروسات المسببة شيوعاً هو الفيروس المكون للمدمج الخلوي RSV ، يؤدي لصعوبة التنفس لدى الطفل ، في العادة لا يستجيب الرضيع للأدوية والمضادات الحيوية المعروفة ، وينصح بأن يخلد الطفل إلى الراحة وبتعديل طريقة الرضاعة بحيث يتناول الطفل رضعات عديدة خلال اليوم وبكميات صغيرة في كل مرة حتى لا يُصاب بالإرهاق أو عسر التنفس أثناء الرضاعة ولا يصاب بالجفاف .
* وما هي علامات المرض التي يُعرف بها ؟
يبدأ المرض بأعراض الزكام المعروفة ، ثم بعد حوالي يوم يبدأ الطفل بالسعال ويصبح التنفس سريعاً مع ظهور الصفير ، مما يجعل الأكل والشرب شاقاً على الطفل وقد يستدعي الأمر تنويم الطفل في المستشفى .
الأعراض الأولي للمرض :
– تشبه أعراض الزكام .
– تستمر من يوم إلى يومين وهي :
1- سيلان الأنف 2- انسداد الأنف
3- سعال خفيف
– تلي هذه الأعراض زيادة في مشاكل التنفس مما يجعل الطبيب يميل إلى تشخيص التهاب الشعيبات الهوائية الحاد وهذه الأعراض هي :
1- زيادة كبيرة في سرعة التنفس.
2- الصفير.
3- ارتفاع في درجة حرارة الطفل
4- انسحاب القفص الصدري إلى الداخل مع كل نفس يأخذه الطفل .
5- عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل جيد .
– تزداد أعراض المرض بشدة في اليوم الثاني والثالث للإصابة .
– يستمـر المـرض مـن 7 – 10 أيـام .
– يستمر السعال من أسبوعين إلى 4 أسابيع .
– يكون المرض أكثر شدة في الأطفال المصابين بأمراض الصدر المزمنة مثل الربو الشعبي أو أمراض القلب ، لذا يتوجب على الأهل في مثل هذه الحالات الإسراع بعرض الطفل المصاب على الطبيب فور ظهور الأعراض .
* كيف يتم علاج التهاب الشعيبات الهوائية الحاد ؟
– لعلاج هذا المرض لا بد من الإمتناع عن التدخين في المنزل وجوار الأطفال ، وهذا مهم جداً بالذات بالنسبة للأطفال اللذين يعانون من أمراض تنفسية خاصة أن الأدوية والمضادات الحيوية لا تفيد في علاج المرض لأن المسبب فيروسي ولا بد من الراحة التامة للطفل وتناول مقادير صغيرة من السوائل مرات عديدة خلال اليوم .
وينصح أيضاً بزيادة عدد مرات إرضاع الطفل مع إعطائه كمية صغيرة في كل مرة .
– يمكن إعطاء الباراسيتامول لخفض حرارة الطفل .
– إذا ساءت حالة الطفل أو كان لا يرضع /يأكل جيداً ، قد ينصح الطبيب بتنويمه في المستشفى حيث يخضع للمراقبة الدقيقة المستمرة ، ويتم إعطاؤه الأكسجين والمحاليل الوريدية .
* كيف نعتني بطفلنا في المنزل ؟
– وللعناية بالطفل لا بد من اتباع الخطوات التالية :
1- الخلود إلى الراحة 2- الرضاعة أو تناول الطعام بكميات صغيرة موزعة على مرات عديدة
3- عدم الاختلاط برضع آخرين لأن المرض معدٍ في الأيام الأولى .
4- منع التدخين في بيئة الطفل .
* وكيفية المتابعة ؟
– ولمتابعة العلاج لا بد من :
أ- لابد من الذهاب لأقرب مستشفى / مركز صحي في الحالات التالية :
ا- في حال واجه الطفل صعوبة في التنفس.
2- كان الطفل لا يرضع جيداً /يأكل جيداً
3- لوحظ تغير في لون الوجه عندما يسعل الطفل .
4- لوحظ ازرقاق أو شحوب في بشرة الطفل مع زيادة في التعرق .
ب_ أعرض طفلك على الطبيب مجدداً في الحالات التالية :
1- في حال زاد السعال سوءاً
2- أو ساءت رضاعة الطفل بحيث يرضع بمعدل أقل من نصف معدل رضاعته الطبيعية أو رفض الأكل أو الشرب .
3- بدا الطفل متعباً أو كان يميل إلى النوم أكثر من المعتاد .
* وهل هناك نقاط هامة لا بد من الإحتياط لها عند هذا المرض ؟
هناك نقاط هامة لابد من تذكرها هي :
1- التهاب الشعيبات الهوائية الحاد هو مرض معدٍ في الأيام القليلة الأولى للإصابة .
2- يحتاج الطفل المصاب للراحة وتوزيع الرضاعة /الطعام على مرات عديدة وبكميات صغيرة .
3-التهاب الشعيبات الهوائية الحاد أكثر شيوعاً في الرضع دون 6 أشهر .
4- يكون الطفل المصاب مريضاً لمدة 3-5 أيام ، يتعافى خلال 7 -10 أيام وقد يستمر السعال من أسبوعين إلى أربعة أسابيع .
5- التدخين في المنزل يزيد من احتمال إصابة الطفل بالمرض ويزيد الأعراض خطورة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.