دور الأشعة الصوتية في تشخيص الحمل خارج الرحم

الدكتورة : منال الحكيم *

الحمل خارج الرحم هو حدوث الحمل خارج تجويف الرحم  وقد يحدث في عدة أماكن، وأكثر الأماكن شيوعا ً هو محل قناة فالوب حيث تصل النسبة إلى 75-80 % من الحالات وقد يحدث في مناطق أخرى من القناة بنسبة أقل، كما قد يحدث بصورة نادرة على المبيض أو في البطن أو في عنق الرحم،
ويعتبر الحمل خارج الرحم أول الأسباب المؤدية للوفاة المتعلقة بالثلث الأول من الحمل .
سابقا ً كان الحمل خارج الرحم مهددا ً للحياة أما الآن تطور تحاليل الحمل الحساسة (BHCG) واستخدام الأشعة الصوتية عالية الوضوحية مكن من التشخيص المبكر للحمل خارج الرحم .
عوامل الخطر في حدوث الحمل خارج الرحم و تتضمن  :
أولاً- عوامل عالية الخطورة :
1- جراحة سابقة على قناة فالوب
2- حمل خارج رحم سابق
3- استخدام اللولب
4- أفات البوق
ثانياً- عوامل متوسطة الخطورة:
1-العقم.
2-التهابات مهبلية سابقة.
3-جنس عديد الشركاء.
ثالثاً- عوامل قليلة الخطورة:
1-إجراء سابق على البطن أو الحوض.
2-التدخين.
3-الزواج في سن مبكر تحت 18 سنة.
ومن الأسباب التي أدت إلى زيادة حدوث  الحمل خارج الرحم في الآونة الأخيرة:
1-تطور معالجة التهاب البوقين.
2-المعالجة الدوائية للحمل. خارج الرحم يزيد من احتمال حدوثه في نفس المكان.
3-زيادة عدد المرضى اللذين يستخدمون محرضات الاباضة.
أعراض الحمل خارج الرحم:
يوضح تشخيص الحمل خارج الرحم عندما تأتي المريضة ولديها تحليل حمل إيجابي مع وجود ألم ونزف وكتلة ملحقات بالفحص السريري،وهذه الأعراض توجد في 45% من حالات الحمل خارج الرحم، كما أن هذه الأعراض ليست نوعية للحمل خارج الرحم فقد توجد في حالات أخرى، كما أن موضع الألم يختلف فقد يتوقع في الكتف في حالة تمزق الحمل خارج الرحم أوفي أسفل البطن أوفي الربع السفلي الخارجي من البطن أوألم في الظهر أوألم مهبلي في حالات مختلفة، وهذه الأعراض والعلامات ترى مع تحاليل ال(BHCG) والأشعة الصوتية مع الأخذ بعين الاعتبار وجود عوامل خطورة،أما التشخيص بالأشعة الصوتية يعتمد على:
1-عدم وجود حمل داخل الرحم
2-وجود كتلة ملحقات
3-وجود سائل حر في الحوض وخاصة عندما يكون هذا السائل عكر
أما بالنسبة لعدم وجود حمل خارج الرحم أو داخل الرحم فقد يكون الفحص قد أجرى باكرا ً أو أن الحمل أجهض .
أما بالنسبة لكتلة الملحقات فقد تختلط مع أي كتلة على المبيض و خاصة الكيسة اللوتيئينية المرافقة للحمل أو مع أي كتلة حوضية أخرى أما بالنسبة للسائل الحر،أيضا ً فقد نجد كمية قليلة عند أي أمرآة في أي وقت من أوقات الدورة الشهرية.
______
*أخصائية الأشعة بمستشفى الحمادي بالرياض

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.