دبي للثقافة تواصل إلهام أجيال المستقبل عبر صندوق القراءة الافتراضي

14 مارس 2021: تواصل هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” إلهامها لأفراد المجتمع، وخاصة جيل المستقبل، لاستكشاف عوالم المعرفة وتحفيزهم على ممارسة القراءة كعادة يومية متأصلة عبر فعاليات الأسبوع الثاني من “صندوق القراءة” 2021 الذي أطلقته بحلّة رقمية هذا العام.

وضمن برنامج الأسبوع، ينتظر الجمهور رحلة ممتعة مع ورشة بعنوان “السرد القصصي برؤية جديدة” (أو: إعادة استكشاف السرد القصصي)، يستكشفون عبرها فن السرد القصصي وقوة تأثيره من خلال الكتاب الغامر “قصتي” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي. تتيح هذه الورشة أمام المشاركين فرصةً ثمينةً للتفاعل مع الأسلوب السردي الذي استخدمه سموه في رواية محطات رئيسة في مسيرة حياته الشخصية، وتعلُّم التقنيات المؤثّرة التي يمكن تطبيقها في قصصهم، كل بأسلوبه، إلى جانب إدراك أهمية امتلاك مهارة السرد في تطوير القدرة على التواصل مع الآخرين وتنمية المهارات المعرفية والعاطفية والاجتماعية الأخرى.

تقام الورشة من الساعة 4:30 حتى 6:00 مساءً اليوم الأحد الموافق 14 مارس 2021 عبر برنامج “تيمز”، ويقدمها “جمال كريم”، وهو ريادي شغوف في مجال تنمية الشباب، يتمتع بخبرة متميزة في الخطابة، والتدريب المهني. وتستهدف الورشة التي ستُقدَّم باللغة الإنجليزية لفئة الشباب من عمر 15 وما فوق.

أما في يوم 17 مارس الجاري، فالجمهور على موعد مع جلسة ثرية بعنوان “المرأة في الشعر اليوناني والعربي” تقام بالتعاون مع مركز الثقافة والأدب اليوناني والعربي، وهو مركز غير ربحي يهدف إلى فتح باب الحوار والنقاش من خلال البرامج الهادفة إلى زيادة الوعي بالأدب والشعر اليوناني والعربي، و تعزيز  الروابط والعناصر المشتركة بين الثقافتين العربية واليونانية. الجلسة هي عبارة عن أمسية شعرية يقدمها المركز من خلال حوار مع الشاعرات المتألقات: نجوم الغانم (الإمارات العربية المتحدة(، لمياء المقدم (تونس)، عائشة السيفي (سلطنة عمان)، ليلي ميخائيليذي (قبرص(، أثينا باباذاكي (اليونان(. وسيتناول هذا الحوار موضوع المرأة كمبدعةٍ، وحضورها كموضوع ملهم في الشعر.

وانطلاقاً من إدراكها مدى التأثير الإيجابي للتعاون والشراكات المحلية والدولية في تعزيز التقدم المعرفي، تسعى “دبي للثقافة” من خلال هذه الجلسة إلى تسليط الضوء على الكتاب والشعراء الإماراتيين والعرب، ما يتيح الفرصة لدعم الصناعة الإبداعية والمواهب المبدعة المحلية، وصولاً إلى ترسيخ مكانة دبي على الساحة الثقافية العالمية.

ويُذكر أن هذه الجلسة موجهة لفئة الشباب وستُعرَض باللغتين العربية واليونانية من الساعة 9:00 حتى 10:30 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة (7:00 حتى 8:30 بتوقيت اليونان) عبر برنامج .زوم”.

وللصغار واليافعين أيضاً حصّتهم في هذا الأسبوع، حيث سيكون بانتظارهم في يوم الخميس، 18 مارس، ورشةً ممتعة ومفيدة باللغة العربية تحت عنوان “اصنع مفكرتك القرائية” من الساعة 10:00 إلى 11:00 صباحاً. تقدم الورشة “شيخة البدواوي”، وهي موظفة في قسم الأطفال بمكتبة حتا، شغوفة بمهارات عديدة كالرسم والخياطة والأشغال اليدوية، وحاصلة على الميدالية الفضية في مسابقة بطولة دبي العالمية للضيافة. وستُطلع البدواوي المشاركين على كيفية عمل مفكرة قرائية للكتب التي يقرؤونها بطريقة سهلة ومبتكرة. ويمكن الانضمام إلى الجلسة عبر برنامج “تيمز”.

وتأتي هذه الورش والجلسات في إطار حرص “دبي للثقافة” المتواصل على تفعيل شهر القراءة الوطني، وكجزء من الدور الحيوي الذي تلعبه عبر برامجها على مدار العام في تعزيز عادة القراءة بين شتى شرائح المجتمع من مواطنين

ومقيمين، وجعلها عادةً راسخةً لديهم، وصولاً إلى بناء مجتمع المعرفة القادر على قيادة مسيرة التنمية المستدامة في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

يمكن الاطلاع على روابط الورش والجلسات ومتابعة مستجدات شهر القراءة عبر حساب مكتبات دبي العامة على إنستغرام: @dubaipubliclibraries.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.