دببة قطنية في مقاهي باريس لمنع الازدحام!

 

 

بعد إقفال قسري نتيجة جائحة كورونا، بدأت العاصمة الفرنسية باريس تستعيد تألقها تدريجياً وعادت مقاهيها لتنبض بالحياة. وسمحت بلدية باريس للمطاعم بإعادة فتح الأجزاء الخارجية من المطاعم والمقاهي، شرط الالتزام

بالقواعد الجديدة واحترام التباعد الاجتماعي بين الطاولات. كما سمحت بلدية باريس للمطاعم بالتوسع، وأصدرت تفويضاً لهم بتوسيع المناطق الخارجية، أو إنشاء واحدة، من دون الحاجة للجوء لإجراءات روتينية حتى 30 سبتمبر.

اللافت كان لجوء بعض المقاهي إلى وضع دبب قطنية عملاقة على بعض الكراسي لفرض التباعد الاجتماعي ومنع الرواد من الاكتظاظ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.