حينما يكون الصمت حلا!!

 

نورة بنت عبدالله بن سالم الرويشد

12 يونيو 2022

الصمت لايعني في الغالب على الرضا.
أحياناً يلجأ الإنسان إلى الصمت عندما يرى انه لايوجد أي نفع من نقاشة وأنه لن يضيف أي شي له.
قد يمر على الإنسان أيام يفضل الصمت عندما يكون يرى ردة فعل لم تعجبه فإما أن يعتذر لمكانته أويبدي استيائة بكلمات بسيطة سهلة الفهم لتكون أبلغ للوصل للطرف الآخر لأنه لايريد أن يخسره،ولكن الطرف الآخر أصر ع تكرار ردة الفعل غير آبه لتأثيرها عليه أو لكلماته لذلك هنا الأفضل أن تلجاء للصمت. لأنك لاتود أن تخسره إما لأنه قريب فتصبر كصلة رحم، أوصديق قريب فتريد أن تحفظ الود.
ولكن لابد أن تحرص على أن لايفسر صمتك ضعف فتزداد التصرفات وكأنها انتصارات يشعر بأنه قوي فيتطاول وتصل إلى موقع تخسر فيها نفسك لابد أن تضع حدوداّ ترضي جميع الأطراف وأن تكررت فالانسحاب أفضل لتبقى الذكريات الجميلة بينكم،فالأيام الجميلة التي كانت بينكم تجبر الخلل الحاصل ومرده مع الأيام سيرى خسارته حينما يدرك أن تصرفاته جعلت لا أحد حوله بسب ردوده القاسية أو نبرة صوته العالية.
هنا الصمت يعتبر رمز للقوة لأنك تكسب صلة الرحم و الأفضل حينما تقابلك هذه الشخصيه في الأقارب أن تتجنب الصدام معها وتجعل الأحاديث تميل للرسمية وتبتعد عن المناوشات التي لاتفيد، فلايوجد شخص خاسر هنا قلل الزيارات لتحفظ كرامتك وتطبق الواجب وصلة الرحم .
احترم تحترم ضعها نصب عينيك فالشخص المحترم يفرض على الناس احترامه ولابد أن تعرف بأنك أن لم تشعر بالآمان النفسي في كل كلمة تقولها أو ستفسر بتفسير غير ماردته ولم تحتويك البيية التي أنت بها ستذبل ستؤخذ مأخذ آخر هنا الأفضل أن تختار الصمت فالأصل في أي علاقة كانت لقريب أو صديق الشعور بالاحتواء والاهتمام والأمان . فالإنسان يزهر في المكان الصحيح ستجد روح مشعة وابتسامة مضيئة وعمل مميز وكلمات جاذبة تخرج منك لأنك احتويت من قبل المجموعة أو الفريق الذي أنت معه هنا ستكون أنت بكامل طاقتك وتميزك ستثمر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.