حلا شيحة عن شطبها من النقابة: هنيئاً لي ولم أحصل على أجري كاملاً

 

18 يوليو 2021

ردت الفنانة حلا شيحة للمرة الأولى على إعلان أشرف زكي، نقيب الممثلين، شطب عضويتها من النقابة نهائياً بعد هجومها الأخير على الفنانين في إطار أزمتها مع الفنان تامر حسني بسبب فيلم مش أنا.

نشرت حلا شيحة صورة لها ترتدي فيها الحجاب مع ابنتها، على حسابها الشخصي على تطبيق إنستغرام وجهة الشكر لمن أرسل لها رسائل الدعم وكذلك لعدد من التقارير الصحفية التي نشرت موقف دار الإفتاء من الفن وأنها مثل باقي المهن :”حلاله حلال وحرامه حرام“.

وتابعت: “وأنا لا أحب أن أكون جزءً من أي نوع من التطرف سواء باسم الدين أو باسم الفن.. ولو نقابة المهن التمثيلية ترفض موقف دار الإفتاء الواضح فهنيئا لي بشطبها لعضويتي“.

وأكدت أنها تحب الفن جداً ولا يستطيع أحد المزايدة عليها موضحة أنها تقدر جميع زملائها العاملين في الفن، قائلة: “حبي للفن محدش يقدر ينكره ولا يزايد عليه.. أنا ماتكلمتش غير عن نفسي وبقدر كل زمايلي.. الزميل الوحيد اللي ذكرته هو اللي الموضوع أصلا متعلق بيه.. وعتابي ليه لحسن ظني بيه.. والعتاب في الملأ عشان الكليب في الملأ”.

وأكملت ردها: “بالنسبة للكلام غير اللائق عن الأجر.. كل اللي في المجال شاهدين إني كنت اعتذر عن عدد كبير من الأعمال الفنية وكنت بقبل أجور أقل مما يتناسب معي تعاونا مع صناع العمل.. وأصلا ما استلمتش الجزء الأخير من أجري في الفيلم لما أتأخر نزوله جدا وبدأت اتغير وأصلّح.. لأن بصراحة الكلام عن (أجر كبير) ضحكني“.

وتابعت: “أنا فنانة بطبعي ومن صغري وكل اللي يعرفوني عارفين حبي للفن.. ودايما هعبر عن نفسي بمواهبي الفنية لما أحب لكن الجديد اني مش هاعمل كده على حساب اللي انا مؤمنه بيه بجد جوايا زي ما قولت مؤخرا.”.

وأنهت ردها: “أنا لا أهاجم أحدا ولا أحارب أحدا ولا أنا أفضل من أحد ولا أنصح أحدا قبل ما أنصح نفسي أولاً وكلنا نخطئ مفيش حد معصوم من الخطأ“.

أعلن الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، عن استبعاد حلا شيحة من النقابة رسمياً وشطب عضويتها نهائياً بعد أزمتها الأخيرة مع الفنان تامر حسني بسبب فيلم مش أنا.

وقال أشرف زكي، أن حلا شيحة كانت شطبت عضويتها من نقابة المهن التمثيلية من قبل بعد اعتزالها الفن للمرة الأولى لمدة 11 عاماً، ومع عودتها مرة أخرى منحتها النقابة تصريحاً مؤقتاً لممارسة العمل الفتي، مع وعد بعد إلحاح منها للعودة لقيد النقابة مرة أخرى.

وأكد أنه بعد تصريحاتها الأخيرة والتي هاجمت فيها العاملين في الفن تم استبعادها نهائياً من سجلات النقابة ولن يتم إعادتها مرة أخرى.

وأضاف في تصريحات لبرنامج “الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب، قائلاً: “لا عودة للناس دي تانى ولا مكان لهم في النقابة، والسيدة صاحبة هذه الحادثة لا مكان لها في النقابة، وهي كلمتني بدل المرة 10، واحنا غلطنا لما قبلنا عودتها، وأنا أعتذر إني قبلت عودتها، ولا مكان لمن يفعل مثل هذه الأفعال بالنقابة، هي مش موجودة في النقابة، وكانت مشطوبة أساسا من النقابة، وكنا نسير في إجراءات عودتها”.

وأشار أن الفن لا يعد حراماً مثلما وصفته حلا شيحة في منشور لها على صفحتها الخاصة، متابعاً:”الناس اللي عاوزين يرجعونا مليون سنة لورا يروحوا يشوفوا حالهم، والفن والموهبة والمهنة العظيمة اللي بنشتغلها متهونش علينا ولا تستحق مننا أننا نعمل فيها كدة، وأنا مرة سألت الشيخ الشعراوي هل الفن حرام؟ فرد عليا فيما معناه إن الفن رسالة”.

وقالت نقابة المهن التمثيلية في بيان رسمي لها: “يعلن مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية رفضه التام لكل محاولات العودة بنا للوراء بنشر الفكر الظلامي الذي عانى منه المجتمع المصري طوال عقود، سواء عبر الصفحات العامة بالوسائط الإلكترونية أو الصفحات الخاصة لمن يعتزلون الفن تحت غطاء التوبة، وكأن الموهبة التي منحها الله للمبدعين خطيئة“.

ورفضت النقابة ما وصفته بمحاولة تشويه الفن بعد هجوم حلا شيحة على الفنانين معلقا: “مجلس النقابة لن يقف ساكتًا أمام محاولات تشويه الفن والإبداع، الذي يعد أحد المؤشرات الثقافية لتطور الرؤية في المجتمعات المتحضرة“.

ووصف البيان عودة حلا شيحة للفن ثم اعتزالها مرة أخرى بـ “التذبذب الفكري”، وتابع:”خروج البعض من دائرة الفن وعودتهم المتكررة له، إنما تعبر عن تذبذب فكري ورؤية، ربما تحكمها مصالح شخصية، وهي حالات نادرة ولا تعبر إلا عن ذاتها“.

 وهاجمت حلا شيحة الفنان تامر حسني بكلمات صادمة وكتبت عبر حسابها الشخصي على تطبيق انستقرام: “انا اتفاجئت جدا ًبنزول كليب يجمع فيه مشاهد متفرقة من الفيلم و في ايام ذي الحجة ايام مباركة و خصوصاً بعد اخر بوست نزلته و وضحت فيه انا ايه ..و اتفاجئت اكتر خصوصا ًبعد وعد تامر حسني ليا وتأكيده انه حيحترم رغبتي و بعض الطلبات اللي طلبتها منه بكل احترام وود الصيف اللي فات و اكدلي انه حيحترم رغبتي“.

وعبرت حلا شيحة عن غضبها الشديد من قيام تامر حسني بالترويج لأحدث أفلامه وكتبت: “احنا يمكن نجحنا بمقايس الدنيا بس صدقوني بمقايس ربنا احنا لم و لن ننجح انا عارفة و متاكدة ان زملائي جواهم خير بس للاسف فتنة الشهرة و النجاح مش بتخلينا نشوف ونقيس الامور صح”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.