حقائق عن المرارة..المشكلة والحل. جراح بمستشفى الحمادي يقدم

 

 

المرارة هي حويصلة ملتصقة أسفل الكبد وحجمها 50سم بشكل الكمثرى ووظيفتها هي تخزين العصارة الصفراوية التي تفرز من الكبد وتمر عبر قنوات خاصة إلى الأثنى عشر لحين الحاجة إليها عند الهضم خصوصا ً المواد الدهنية
أثناء تخزين العصارة الصفراوية تقوم المرارة بتركيزها عن طريق امتصاص بعض مكوناتها مثل:
أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والماء، لكن إذا حدث التهاب بالمرارة يترتب على ذلك خلل في الامتصاص حيث تمتص الأملاح المرارية دون الكولسترول ومن ثم يترسب مع بعض المكونات الأخرى مكونا حصيات داخل المرارة وأحيانا ً أذا كانت رقيقة في الحجم تتحرك إلى القناة المرارية مسببة انسداد حيث يرتفع ضغط السائل داخل القناة الجامعة مما يؤدي إلى إيقاف لإفرازات الكبد من السائل المراري في وقت وجيز (حوالي 20دقيقة ) وأحيانا ً بعد عدة ساعات إذا تحول جزء ممن السائل المراري إلى المرارة كما يحدث يرقان والذي يظهر اصفرار في بياض العين والجلد مع بول داكن .
متاعب المرارة توجد عند السيدات أكثر منها عند الرجال حيث أثبتت الدراسات أن تفريغ المرأة من السائل المراري يقل عند السيدات الحوامل أخر شهور الحمل وأيضاًً أثناء فترة هرمونية معينة من الدورة الشهرية.
المغص المراري
يحدث فجأة و يأخذ أشكال عديدة منها :
1-ألم ينتشر أعلى البطن فوق الصرة أو تحت الضلوع اليمنى وينعكس للخلف  منها تركيز بين عظمتي لوح الكتف  .
2-ألم حاد يرتكز في مكان المرارة في الجهة العليا للبطن من الناحية اليمنى .
3-ألم غير محدد فوق الكتف الأيمن .
العلاج :
لعلاج المرارة الملتهبة يجب أن تعرف ما إذا كانت هناك حصيات داخلها أم لا وذلك عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية ، فإذا كانت هناك حصيات داخل المرارة يجب استئصال المرارة سواء بالجراحة التقليدية أو عن طريق المنظار الجراحي وهو الأفضل. أما إذا كانت هناك حصيات تحركت من المرارة للقناة المرارية الجامعة فيجب إزالتها عن طريق منظار خاص للقنوات المرارية يدخل عن طريق الفم وذلك قبل استئصال المرارة .
في حالة التهاب المرارة بدون حصيات يعطى المريض علاجا ًمكثفاً و تؤجل الجراحة لحين عدم استجابة المريض للعلاج التحفظ أو تكرار الالتهابات خصوصاً مريض السكري .
ماذا بعد استئصال المرارة ؟
نسبة قليلة من المرضى اللذين يجرون عملية استئصال المرارة يعانون من نفس الأعراض التي كانوا يشعرون بها قبل الجراحة. وفي هذه الحالة يجب أعادة الفحوصات بدقة حتى تستبعد أسباب تلك الأعراض والتي قد تكون نتيجة ما يلي :
1-مشاكل صحية أخرى غير المرارة مثل التهاب القولون و المعدة .
2-حصوة متبقية أو مرتجعة بالقنوات المرارية .
3-تضيق بالقناة المرارية الجامعة سواء كانت نتيجة التهابات شديدة بها أو أسباب جراحية .
4-تقلص بالعضلات التي تتحكم بمدخل القناة المرارية بالا ثنى عشر .
5-تمدد و التهاب الجزء المتبقي من القناة المرارية الفرعية .
وفي مثل هذه الحالات تجرى الفحوصات المخبرية مع الفحص بالموجات الصوتية أو الرنين المغناطيسي للقنوات المرارية  ثم منظار للقنوات المرارية عن طريق الفم وهو في تلك الحالة تشخيص وعلاج في نفس الوقت .
_______
د / جمال مصلحي
أخصائي الجراحة العامة بمستشفى الحمادي بالرياض

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.