جوال ينهي حياة فتاة في حوض الاستحمام!

أصبح الجوال الرفيق الدائم لمعظم الناس،.....

ولا يمكن الاستغناء عنه حتى في اللحظات الخاصة، ومنها الاستمتاع بجلسة استحمام هانئة، رغم ما في الأمر من خطورة كبيرة!
وفي حادثة مأساوية، أنهى جوال حياة فتاة أمريكية (14 عاماً) أثناء استحمامها في منزلها في لوغينجتون بولاية نيومكسيكو، حيث تعرضت إلى صدمة كهربائية وهي تشحن هاتفها أثناء الاستحمام.

وذكر موقع “نيويورك بوست” أن عائلة الفتاة ماديسون سو، كشفت أن ابنتها حاولت، وهي تجلس في حوض الاستحمام، استخدام هاتفها وهو متصل بالشاحن، ما تسبب في إصابتها بصدمة كهربائية، وقالت جدتها إن علامات حروق بدت على يد ماديسون بسبب إمساكها بالهاتف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.