تطورات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز

 

في ظل الغموض الذي يحيط بصحة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، كشفت مصادر طبية مطلعة تطورات مفاجئة في حالتها.

فقد أفادت أن عبد العزيز تحتاج لعملية زراعة رئة بعد تدهور حالتها نتيجة تليف في الرئة، وهو أحد المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت المصادر إن الفنانة ما زالت تتلقى العلاج منذ ما يزيد عن 3 أشهر، والتحسن في حالتها متذبذب إلى حد ما، وفق وسائل إعلام مصرية.

تخوف العائلة

من جهتها، تخشى أسرتها الموافقة على اقتراح زراعة الرئة لصعوبة هذه العملية وخطورتها.

إلى ذلك ما زالت عبد العزيز لا تعلم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، وتتخوف العائلة بشدة من وصول الخبر إليها، إذ قد تزداد حالتها سوءاً. وشددت الأسرة على الطاقم الطبي بعدم تداول أي أخبار أمامها.

“الوضع صعب”

يشار إلى أن دلال عبد العزيز كانت نُقِلت من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج فيه إلى مستشفى حكومي أفضل لحالتها.

وكان الإعلامي رامي رضوان، زوج ابنتها دنيا، قد أكد في تصريحات إعلامية قبل أيام، أن “الوضع صعب ومش سهل ولا يوجد تحسن.. كل شوية بيحصل مفاجأة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.