تركت عملها الإعلامي وأصبحت ثرية بعد صناعة محتوى للسيارات

 

28 يونيو 2021

استقالت صحفية أسترالية من وظيفتها اليومية لتصبح “مؤثرة في صناعة السيارات” وتجني الآن ملايين الدولارات سنويًا من خلال نشر المحتوى لعشاق السيارات الفاخرة.

وكانت أليكس هيرشي العاشقة للسيارات مذيعة إذاعية أطلقت حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي للسيارات الفاخرة كهواية جانبية ممتعة، وقررت الشقراء الأسترالية مغادرة منزلها في كوينزلاند والانتقال إلى دبي في عام 2008 حيث ستناقش وتراجع السيارات في برنامج إذاعي.

ولكن بعد أن تخلت عن وظيفتها اليومية للتركيز على محتوى السيارات الخارقة الخاص بها، أصبحت الآن واحدة من أنجح رواد صناعة السيارات في العالم، ومع إجمالي جمهور يبلغ 14.3 مليون متابع، يمكنها الآن الحصول على ما يزيد عن 7000 دولار لمنشور واحد على تيك توك.

وقدر موقع Leasing Options المختص بتأجير السيارات أن الشراكات مع العلامات التجارية المربحة تكسب أليكس 2.2 مليون جنيه إسترليني (2.75 مليون دولار).

وظهرت أليكس أيضاُ في برنامج توب غير الشهير على بي بي سي، وتم تصويرها مع كبار نجوم السينما.

وبفضل المحتوى سهل الفهم، تمكنت أليكس – جنبًا إلى جنب مع زوجها ومصور الفيديو نيك – من زيادة جمهورها عبر مختلف الفئات العمرية والجنسيات، وجذب الرجال والنساء على حد سواء، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

المصدر: عجمان نيوز

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.