بيومي فؤاد يكشف بداياته الفنية والعمل الذي عرفه بالجمهور

 

23 أبريل 2022

حل الفنان بيومي فؤاد ضيفاً على برنامج “ع اللوكيشن مع شريف الليثي” حيث أكد خلال اللقاء: “أنا خريج كلية فنون جميلة، سنة “١٩٩٠”، ودخلت مركز الإبداع الفني من سنة ٢٠٠٣ إلى ٢٠٠٦، واشتغلت على مسرح الدولة، وبدأت أتعرف عند المخرجين الكبار زي محمد ياسين، شريف عرفة، كاملة أبو ذكري.

وأضاف: “بدأت مصر تعرف مين هو بيومي فؤاد سنة ٢٠١٣ في مسلسل “الكبير أوي”، وبحب أعمل اللي بحبه، واللي الناس بتحب تروح له، ولو فضلت طول عمري أعمل دور تاني أو تالت هكون مبسوط، وكل اللي بتمناه إني في السنة الواحدة أعمل تنوع في الدراما، وكنت بعمل أكتر من مسرحية في وقت واحد، وبنزيني في رحلتي هو “الصبر”..

وتابع: “أنا شخص صبور جدًا، وأما اللي وقف جنبي من بدايتي هو ربنا سبحانه وتعالى، وإخواتي دايما في ضهري وبيدعموني، واللي بيدعمني من الوسط الفني أحمد فتحي ومحمد ثروت وكل شباب مسرح مصر”.

مؤكداً: “نقطة التحول ليا كانت في أفلام “كابتن مصر”، “جحيم في الهند”، “الحرب العالمية الثالثة”، وأكتر عمل ليا بحبه فيلم “حملة فريزر”، ومسلسلا “موجة حارة”، و”خيانة عهد” كانا نقلة مهمة في حياتي، وأكتر مخرج كوميدي بحب أشتغل معاه معتز التوني وأحمد الجندي”.

واختتم قائلاً: “أجمل كواليس ممكن تشوفها في حياتك مع المخرج معتز التوني، وبحب أشتغل مع الأستاذ شريف عرفة ومحمد ياسين، وأكتر ممثل نفسي أشتغل معاه الدكتور يحيي الفخراني”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.