بلاغ من مصمم أزياء محمد رمضان يتهمه بالتهرب من سداد مستحقاته

 

13 يونيو 2021

أعلن مصمم الأزياء المصري، أشرف فجلة، أنه سيتقدم ببلاغ رسمي ضد الفنان المصري، محمد رمضان، من أجل اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمقاضاة الفنان الشاب بسبب ديون مستحقة له.

فبعد صراعه المحموم مع الإعلامي المصري، عمرو أديب، والدعاوى القضائية المرفوعة ضده عقب التحفظ على أمواله، توالت أزمات الفنان المصري محمد رمضان وهذه المرة من مصمم أزيائه، الذي قال في تصريحات لعدة وسائل إعلام مصرية وعربية، إن رمضان يتهرب من سداد مستحقات مالية له مقابل تصميم ملابس قبل عامين، قيمتها نحو 28 ألف جنيها نظير تصميم “بالطو و3 بدل و4 صديري”.

وفي نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي، خرج أشرف فجلة، مصمم أزياء المشاهير، وتحدث عن موقف مرتبط بالمعاملات المادية مع الفنان محمد رمضان حيث طالبه بتسديد مستحقاته المالية المرتبطة بالملابس التي نفذها له قبل عامين.

كما أضاف أنه انتظر قرابة شهر ونصف بعدما بث أول فيديو يطالب فيه الفنان بأمواله وسداد مستحقاته، بناء على رغبة مجموعة من الوسطاء لكن دون جدوى، مؤكداً أن رمضان يتجاهله ويماطل في السداد.

وأشار إلى أنه بعد نشر الفيديو الأول تواصل معه مدير أعماله، مؤكدا أن أمواله ستكون لديه في غضون يومين بعد الانتهاء من تصوير آخر حلقات مسلسل “موسى” الذي عرض في رمضان الماضي، ما لم يحدث حتى الآن.

كذلك، أضاف أنه قال له حينها إن الموضوع سيحل وطلب ألا يقوم ببث أي فيديوهات أخرى عن المشكلة.إلى ذلك، كشف مصمم الأزياء أنه انتظر طيلة أسبوعين على أمل حل المشكلة وفوجئ بأحد المقربين من رمضان يتواصل معه مجدداً، ويؤكد أن الأخير مازال يقوم بالتصوير لأعمال أخرى، وسيتواصل معه شخص يدعى عبد الغني، مدير حسابات الفنان لتسوية الأمر.

كما أضاف أنهم حددوا أول أمس الخميس كأقصى مهلة لسداد الأموال، مؤكداً أن المهلة انتهت ومازال رمضان يتجاهل ويماطل في منحه مستحقاته بزعم انشغاله الدائم.

وعن سبب عودة “فجلة” للحديث مرة أخرى هو ظهور أزمة رمضان مع النقاش أسامة محمد والذي حصل على أمواله منه.

وتابع أنه ومنذ فترة يقوم بالاتصال هاتفيا بكل من تواصلوا معه من جانب الفنان دون أن يرد عليه أحد، في حين أنه علم أن نقّاشاً عمل لصالح رمضان، لكن الأخير ماطل أيضاً في سداد مستحقاته، فقام النقاش ببث فيديو احتوى على إهانات وتجريح بحق الفنان المصري، وفي صباح اليوم التالي منح كافة مستحقاته.

إلى ذلك، قال مصمم الأزياء إنه سيتقدم اليوم ببلاغ رسمي ضد رمضان وسيبدأ قي اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، بعدما استنفد كافة الطرق الودية لتسوية الأمر، خاصة أن المبالغ المستحقة له لا تذكر بالنسبة للفنان لكنها بالنسبة له كبيرة ويحتاجها لمواصله عمله.

 

ومؤخرًا أشعل الفنان المصري محمد رمضان سلسلة من الأزمات التي ورطته مع جمهوره، فما بين إتهامات بالتطبيع، وأخرى بالقتل،  واجه “نمبر وان” سيل من الانتقادات والتعليقات الهجومية.

فهذه الأزمة ليست الأولى من نوعها التي يواجهها الفنان محمد رمضان، حيث اقترن اسمه من قبل بعدد من المشاكل والأزمات المشابهة، وما ساعد على تأجيج هذه الأزمات مؤخرًا، هو وفاة الطيار أشرف أبو اليسر الذي وافته المنية بعد الحكم القضائي الذي صدر ضد محمد رمضان بتعويضه عن عمله بمبلغ 6 مليون جنيه مصري، خاصة بعد رد فعل رمضان على الحكم والذي أثار غيظ الكثيرين.

وبعدها خاض الفنان محمد رمضان، أزمة بعد ادعائه أن سلطات الأمن المصرية، تحفظت على أمواله في البنك، من خلال مقطع فيديو حقق ملايين المشاهدات، تثير الجدل في مصر، خاصة مع ظهور جديد من محمد رمضان.

وتعليقا على ما حصل أصدر بنك CIB المصري بيانا أكد فيه “أنه عند استلام حجوز قضائية من المحكمة أو غيرها من الجهات المصرح لها قانونا بالحجز على أرصدة العملاء فإن إجراءات العمل بالبنك توجب إبلاغ العميل بذلك”.

المصدر: ليالينا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.