بعد أن أخفى هويته لسنوات.. كشف لغز أكبر بائع مخدرات على الإنترنت !

نص خبر

أوقعت السلطات الأمريكية بالتعاون مع التايلاندية، ألكسندر كازي، مؤسس أكبر سوق لبيع المواد غير القانونية، مثل الـ”مخدرات” والأسلحة، بعدما كشفت السيارات الفارهة التي يمتلكها عن هويته الحقيقية التي أخفاها طويلا عن سكان الحي المقيم به في تايلاند، بحسب «ديلي ميل» البريطانية.
يسمى الموقع «ألفاباي»، وهو مخصص لممارسة أنشطة غير قانونية، مثل بيع المخدرات على شبكة الإنترنت، ويدر ربحًا على الشاب الكندي، المقيم في تايلاند حاليًا.
ظل الشاب لعامين وهو يتاجر عبر موقع في المخدرات والأسلحة وغيرها من الممنوعات في هدوء تام، إلا أن سكان ضواحي بانكوك، أثار الشك عقلهم بشأن امتلاك الشاب الذي لا يتجاوز الـ25 عامًا، سيارات فارهة مثل لامبورغيني، والبورشة، وميني كوبر.

كما كان يستخدم كازي، الموقع لسرقة البيانات المالية، وبيع أساليب الاحتيال عبر الإنترنت والأسلحة، وترويج المخدرات وبيعها بحسب الطلب.
وأدر المتجر على الشاب الكندي، ملايين الدولارات كل أسبوع بما حقق له خلال العامين الماضيين مليارات الدولارات، قبل أن يتم القبض عليه، لكن لم يتضح ما إذا كانت الحكومة الأمريكية والتايلاندية قدر حرزا المبلغ أم لا، فقد فر شركاؤه ولم يتم القبض إلا على الشاب الكندي، الذي وجد في السجن مشنوقا داخل زنزانته.

روتانا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.