بعدما اكتشفت خيانته مع «زوجة البواب».. كيف تصرفت الزوجة؟

لتكرار تأخره خلال ركنه السيارة بجراج المنزل، بدأ الشك يساور”ألفت م.” (38 سنة، صاحبة شركة استيراد وتصدير)، بزوجها “سعيد م.” (43 سنة، صاحب محلات لعب أطفال)، وقامت بتركيب كاميرا مراقبة لترى خيانته  مع زوجة البواب ، الأمر الذي دفعها إلى رفع دعوى خلع أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة تحت رقم 759 لسنة 2017.

وتروي ألفت قصتها، قائلة: “تزوجنا بعد بعد قصة حب استمرت سنة، رغم أنه متزوج ولديه أبناء، وطوال زواجنا الذي استمر سنتين، كان يعمل على إرضائي بكل الطرق ويستجيب لكل طلباتي، لذلك لم تكن بيننا خلافات أسرية”، مضيفة: لم يرزقني الله بأطفال لوجود مشكلة صحية بالرحم وانها طلبت من زوجها الزواج بأخرى ولكنه رفض- وفقًا لوسائل إعلام مصرية.

وتتابع: “شعرت في يوم من الأيام الماضية برجوع زوجي للمنزل مبكرا دون أن يخبرني، وعندما سألته رد قائلا: “خلصت شغل بدرى ومردتش أزعجك”، لكن تكرار الموضوع أثار شكوكي، فركبت كاميرات بمنزلي لكنها لم ترصد أي شيء غريب.
وتجددت الشكوك لديها بعد 4 أشهر، لتضيف: “بعد عودتي من عملي جلست بشرفة المنزل في انتظار زوجي، وعندما عاد ظل بجراج المنزل أكثر من ساعة يركن سيارته، فنزلت للاطمئنان عليه، ورأيت زوجة البواب تحاول الاختباء داخل غرفتها حتى لا أراها، وتحجج زوجي بمكالمة على هاتفه المحمول”.
ولجأت الزوجة إلى الكاميرات مرة أخرى حيث قامت بتركيبها هذه المرة بالجراج لراقبته ، لتراه يمارس الرذيلة مع زوجة البواب بجراج المنزل، رغم أنها “قبيحة وسوداء”، فسجلت لهما فيديو، وعرضته عليه، ليرد قائلا: “هي بتفرض نفسها علي، أنا أسف والشيطان ضحك علي”.
اختتمت الزوجة حديثها قائلة: لم أقبل باستمرار العيشة مع رجل خائن، فطلبت الطلاق لكنه رفض، فلجأت إلى محكمة الأسرة.

المصدر: روتانا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.