بالفيديو – #غادة_عبد_الرازق تبكي على الهواء وترفض رؤية ابنتها.. إليكم ما حصل

لم تتمالك روتانا القزاز، ابنة النجمة غادة عبد الرازق، دموعها في أول ظهور إعلامي لها بعد رؤية والدتها في عمر الـ60 والـ80 خلال حلقة جديدة من برنامج “حكايتي مع الزمان” مع الإعلامية منى أبو حمزة.

وأعربت غادة في بداية الحلقة عن سعادتها الشديدة لوجود ابنتها روتانا معها في لقاء تلفزيوني لأول مرة، كما كشفت عن إسنادها إدارة أعمالها إليها منذ حوالى عامين.

وأكدت غادة أن علاقتها بابنتها تتعدى علاقة الأم بابنتها، إذ تربطهما صداقة كبيرة، ويتعاملان سوياً على هذا الأساس، خصوصاً بعدما أصبحت روتانا شابة.

وأضافت أن حياتها مع ابنتها مرت بمراحل، وكانت هناك فترة بعدت فيها عنها، وبالتحديد في طفولتها، بسبب انشغالها بالفن والتمثيل، بينما كانت تتولى شؤونها والدتها، ومن بعدها شقيقتها الكبرى يسرية.

ووصفت غادة شخصية ابنتها بالعنيدة والكتومة، وتجمعهما حاليا طقوس يومية، حيث يحرصان على قضاء أغلب أوقاتهما سويا، وأداء العديد من الأشياء معاً، مثل الذهاب للجيم ومشاهدة التلفزيون.

من جهتها اكدت روتانا أنها وافقت على أن تعمل مديرة لأعمال والدتها بسبب خوفها الشديد عليها وحرصها على رؤيتها فى أحسن حال، وحتى تكون بجانبها دائما، وأنها تعتبرها صديقة لها.

وأشارت روتانا أنها تشعر بأن لديها ثلاثة أطفال، منهم طفلتاها خديجة وجويرية، والثالثة هي والدتها، لشعورها الدائم بالمسؤولية تجاهها.

وفور أن بدأت المرحلة الأولى من خضوع الثنائي للجلوس تحت يد الماكيير لتكبر كل منهما 20 عاما عن عمرهما الحقيقي، لتكون روتانا في عمر 47 عاماً، وتتجاوز عبد الرازق الـ60، لم تتمالك الاولى دموعها برؤية والدتها في هذا العمر، ودخلت في نوبة بكاء، بينما رفضت غادة شكل ابنتها في صورتها الجديدة.

وفي المرحلة الأخرى، خضعت غادة لمكياج ظهرت من خلاله في سن الـ80، وأيضا روتانا في سن الـ60، وفور أن رأت غادة نفسها وابنتها تملكتها صدمة قوية، ودخلت في بكاء شديد قائلة: “ماقدرش أشوف نفسي كده، ده مش شيء يضايقني، ده شيء يموتني”.

كما رفضت غادة أيضا رؤية ابنتها في هذا العمر قائلة: “مرحلة صعبة لا استطيع رؤيتها بهذا الشكل”، كما رفضت روتانا تقبل نفسها في هذا الشكل عندما تصل لهذا العمر، واستمر الثنائي في حالة بكاء هيستيرية حتى نهاية الحلقة.

وأكدت النجمة المصرية خلال الحلقة أنها لن تستمر في التمثيل بعد وصولها إلى عمر الخمسين، وستكتفي وقتها بما قدمته قائلة: “عملت تاريخ كويس، وقضيت عمري في الفن، ومحتاجة أعيش حياتي لأن اللي فات اتسرق”. كما صرحت بحبها لعدد من النجمات، منهن فيفي عبده، ومنى زكي، وزينة، وهند صبري، مؤكدة أنها ستحرص على الاطمئنان عليهن حتى بعد ابتعادها عن الفن.

المصدر: مجلة لها

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.