النفط سيصل إلى 300دولار للبرميل..!!

 

أمجد بن محمد ناصر البدره

9 مايو 2022

في مقالات سابقة لي عن حرب روسيا وأوكرانيا المباشرة و روسيا والصين والهند وإيران وبعض دول أمريكا الجنوبية ضد أمريكا ودول أوربا وحلف الناتو بحروب الوكالة اقتصاديا وعسكرياً،حيث أن سياسة روسيا لاتريد حرباً قصيرة واحتلال أوكرانيا خلال أيام لأن روسيا تعرف أن حربها ليست مع الدولة القزم (حسب ظن روسيا) أوكرانيا،ولو احتوت أوكرانيا واحتلتها فتكون الحرب منتهية وستكون بمواجهة الناتو وأمريكا مباشرة،وهذا ما لا تريده روسيا، فسياسة روسيا هو تفتيت وتدمير أوكرانيا أمام عيون حلف الناتو يومياً حتى لو تكلفت روسيا خسائر جسيمة، روسيا تريد توضيح أن مصير دول أوربا سيكون مثل أوكرانيا ولن تنصر أمريكا أي دولة منهم وكلهم معرضين للتدمير والتهجير وسيحترقون بالسلاح الروسي والأمريكي على حد سواء.
في مقالي السابق ذكرتُ أن النفط سيلامس ٣٠٠ دولار وهو هدف الروس لذلك،وتوقعي كان سابقا لتصريح نائب رئيس وزراء روسيا الذي أعلن أن النفط سيصل سعره ٣٠٠ دولار لو تحقق الحصار النفطي والغاز على روسيا !!
أمريكا وكل أوربا أصدروا مئات قرارات العقوبات على روسيا ووزراءها واثريائها ولازالت روسيا صامدة،وأصدرت روسيا قرارات ضد من أسمتهم بالأعداء(دول أوربا الشرقية – سابقا)ودول الناتو بأن بيع النفط والغاز بالروبل الروسي،
الدول الاعداء استهتروا بقدرات روسيا،بالأمس أوقفت روسيا تصدير الغاز عن بولندا وبلغاريا فصرخت تلك الدولتين ونددتا !
اليوم وكما ورد في أخبار عاجل فإن هنغاريا المجر والنمسا توافقان على شراء الغاز بالروبل،هذه الطعنة الغائرة في صدر الرئيس بايدن وحكومتة وأمريكا واثريائها الذين يشترون العالم بأوراق خضراء كلفة الورقة الواحدة مهما حملته من أرقام(١٣ سنت = ٥٠ هللة)!!
هذا ما ذكرته انا في مقالي (شطحات) أيام حظر التجول والكورونا،الذي فيه ذكرتُ أن من يملك مليون دولار فهي = ٥ آلاف ريال فقط !!!
روسيا بعد موافقة النمسا وهنغاريا وضعت أول مسمار في نعش الدولار الأميركي،وبدأت الحرب الاقتصادية والتي هي نواة الحرب الكونية وإعادة بناء العالم من جديد وليس بوجود القطب الواحد ، والله أعلم. ،
أرجو أن يتم وضع خارطة طريق
لان ما سطرته ليس الا توقعات
وتخمينات لقراءة مستقبلية ارجو دراستها و و ضع ما ينفع مملكتنا في اولوياتنا كساسه ومفكرين ، ما يهمنا نحن في المملكة العربية السعودية هو حماية اقتصادنا ومستقبلنا ومستقبل اجيالنا وهذا ما قصدته انا بوضع خارطة طريق للحفاظ على مكتسباتنا بوضع خطط اقتصادية مستقبلية لمواجهة الازمات والله ولي التوفيق ،
امجد بن محمد البدره – الدمام ،

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.