المخاطر الصحية على الإفراط في تناول الطعام والشراب وأثره على الإنسان

 

د.شاكر بن عبدالعزيز بن إبراهيم العُمري

31 مايو 2022

يعتبر الإفراط في تناول الطعام والمشروبات المحلاة بالسكر خصوصاً من أهم عوامل الخطورة للإصابة بزيادة الوزن والسمنة حيث يبدأ الجسم بتخزين السعرات الحرارية الفائضة على شكل دهون.
وقد اثبتت الدراسات الطبية بوجود ارتباط كبير بين السمنة والعديد من الأمراض المزمنة ومنها على سبيل المثال داء السكري وارتفاع ضغط الدم، وأمرض القلب والشرايين وتآكل والتهاب المفاصل وصعوبة التنفس خاصة أثناء النوم وارتجاع حامض المعدة إلى المريء والاكتئاب وانخفاض الخصوبة واضطرابات الدورة الشهرية لدى السيدات كما انها تعتبر عامل خطورة الإصابة ببعض الأورام مثل أورام الرحم و سرطان الثدي بالإضافة إلى أورام القولون وغيرها من الأمراض الأخرى،ويؤدي الإفراط في تناول الطعام الى العديد من الاضرار والتأثيرات على الصحة إذ يمكن أن تكون مباشرة وقصيرة الأجل ولكن الاستمرار بهذه الممارسة يولد آثاراً طويلة الأمد على الصحة
ومن هذه الاثار الشعور بالانزعاج اي عندما تمتلئ المعدة تستمر بالتوسع لاحتواء الطعام الإضافي، وهذا ما يسبب الضغط على الأعضاء المحيطة بها ويولد لدى الشخص الشعور بالانزعاج وعدم الراحة.
كما يسبب الافراط في تناول الطعام الخمول والكسل حيث تتباطأ حركة الجسم ويصبح التركيز منصباً على عملية الهضم.
ومن التأثيرات ايضا الاحساس بحرقة والحرارة في البطن حيث تتضمن عملية الهضم إنتاج الجسم للحمض، وعندما تكون المعدة ممتلئة جداً، يمكن أن يخرج هذا الحمض إلى المريء ويسبب حرقة المعدة والمريء .
الاعتدال وعدم الإفراط في تناول الطعام مهم جداً للمحافظة على الصحة وقد حثنا ديننا الحنيف على ذلك في الأية الكريمة في قوله تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ)[ سورة الأعراف].
وفي الحديث قول رسول الله ﷺ: ((ما ملأ آدمي وعاءً شرًا من بطنٍ، بحسب ابن آدم أُكلات يُقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثُلثٌ لطعامه، وثلث لشرابه وثلث لنفسه)).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.