القرية العالمية تمدد موسمها وتمنح الزوار تجارب تسوّق استثنائية خلال شهر رمضان المبارك

 

 

22 مارس 2021: أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، عن تمديد موسمها الخامس والعشرون أسبوعين كاملين، ليكون آخر يوم 2 مايو المقبل. وكان موسم اليوبيل الفضي للقرية العالمية قد شهد مستوى عالٍ من النجاح والتفاعل من جانب الضيوف الذين استمتعوا بالتجارب الترفيهية والتسوق واللعب في الهواء الطلق أثناء استكشاف عالم من الروائع. ومن المتوقع أن يكون هذا التمديد موضع ترحيب استثنائي في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، حيث سيتمكن الضيوف من زيارة القرية العالمية لمدة أطول، والاستفادة من تجارب التسوق الفريدة والمميزة لشهر رمضان المبارك من حول العالم.

وصرّح بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية قائلاً: “يأتي قرار تمديد الموسم تماشياً مع قيمنا المتمثلة في إسعاد الضيوف وتوحيد الثقافات وتقريب المجتمعات والتي نفخر بتمسكنا بها لأكثر من عقدين من الزمن. وعلى الرغم من الظروف والتحديات التي يشهدها العالم أجمع، فإننا فخورون من مقدرتنا على كسر حواجز التردد التي سادت في قطاعات السّفر والسّياحة والضيافة من خلال موسم اليوبيل الفضي. كما استطعنا بفضل تطبيق تدابير احترازية من المستوى العالمي خلال الأشهر الماضية من تعزيز ثقة الضيوف بقدراتنا على تقديم أفضل التجارب والبرامج الترفيهية لهم بأمان. وقد ألهمتنا النتائج الايجابية والإقبال المميز من قبل الضيوف خلال موسم اليوبيل الفضي، على التنسيق مع شركائنا وتمديد الموسم لمدة 14 يوماً إضافياً. ويُعد شهر رمضان المبارك مناسبة عزيزة عل قلوب الجميع تعزز مشاعر التقارب والاجتماع بين أفراد العائلة، ونتطلع لتوفير أفضل التجارب الرمضانية للضيوف، وتمكين العائلات من عيش تجارب ترفيهية مميزة في الهواء الطلق، لنختتم موسم اليوبيل الفضي الاستثنائي – كما بدأناه – بعالم من الروائع”.

وسيتم تغيير ساعات العمل خلال شهر رمضان، لتكون من الساعة 6 مساءً وحتى الساعة 2 صباحاً، للتمكن من استقبال الضيوف خلال أوقات الفطور والسحور. ومع تجارب التسوق الفريدة من نوعها، وتجارب الجولات والألعاب الترفيهية العائلية، وخيارات المأكولات الشهية، والأجواء الاحتفالية الرائعة، تشكل القرية العالمية وجهة رمضانية مثالية للجميع. كما تستمر الوجهة العائلية بتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة الحائزة على جوائز عالمية والتدابير الوقائية التي تضمن صحة وسلامة الضيوف بالتعاون مع الجهات المختصة.

وتُعد القرية العالمية أيضاً وجهة مميزة للضيوف الذين يبحثون عن منتجات تتماشى مع روح الشهر الفضيل والتّحضير له وذلك مع أكثر من 3500 منفذاً للتسوق. وبالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن الديكورات وتجهيزات الزينة الرمضانية، توفر لهم أجنحة مصر وتركيا وجناحي الصنعة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أفضل التّشكيلات، كما يمكن للضيوف الاستمتاع بألذ أنواع الحلويات الرمضانية في أجنحة تركيا وسوريا والمغرب. على صعيد آخر، توفِّر أجنحة الإمارات واليمن وباكستان والكويت والبحرين خيارات متنوعة من البهارات والتوابل التي تستخدم في الأطباق الرمضانية. وسيستمتع الضيوف من جميع الأعمار بأنشطة التّجول بين الأجنحة في الفترة التي تسبق الشهر الفضيل.

القرية العالمية هي الوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، وتعتبر من أكثر الوجهات الترفيهية التي يقصدها الضيوف حول العالم، حيث استطاعت منذ انطلاقتها أن تجسد ملامح العالم المختلفة وأن تزرع الابتسامة على وجوه الملايين من ضيوفها في كل موسم. وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق والمأكولات والترفيه العالمية، وتقدم لضيوفها في كل موسم طيفاً واسعاً من الفعاليات والعروض والأنشطة التي تعد الأكثر ضخامة وتنوعاً على مستوى المنطقة، إلى جانب تقديم العديد من المفاجآت المرحة للملايين من الضيوف في أجواء الهواء الطلق المتميزة، كما أنّها تبرز أفضل ما في ثقافة بلدان العالم ضمن فعاليات مهرجانية مفعمة بالحيوية، آخذة ضيوفها في رحلة مميزة حول العالم عبر مجموعة من الأجنحة يمثل كل منها غنى وثقافة مختلف البلدان، وتتفرد بما تقدمه من أشهى المأكولات العالمية بالإضافة إلى التجارب الترفيهية المذهلة عبر مجموعة واسعة من الألعاب المسلية والجولات الشيقة. ويمكن التمتع بكافة هذه التجارب الاستثنائية عبر شراء تذكرة الدخول التي تبلغ قيمتها 15 درهما إماراتيا فقط.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.