العين الشريرة !

بقلم / سلمان بن محمد العُمري

العين حق فكم بسببها هدمت بيوت وأصيبت الأجساد بالأمراض والعلل بل وأوسد أشخاص تحت الثرى، وكم أُتلفَتْ من أرواح وأموال وممتلكات.
وطالما سمعنا عن قصص وحكايات عن أشخاص يملكون القدرة على إيذاء الآخرين، وإلحاق الضرر بهم، وأسرهم وممتلكاتهم، وتلك الفئة من الناس يملكون عيوناً شريرة، مما يجعل ذوي القرابة والأصدقاء وزملاءهم الحرص على إخفاء كل جميل عن هؤلاء خشية أذيتهم، ومما وصل الحال ببعضهم في التعمية على الحقيقة بالكذب، والتشكي عن حالهم ومآلهم خشية الحسد والعين. والرسول صلى الله عليه وسلم يؤكد على حقيقة العين، ويقول: «العين حق، ولو أن شيئاً سبق القضاء لسبقته العين»، وقد ذكر البغوي في شرح السنة أن عثمان رضي الله عنه رأى صبياً مليحاً، فقال: (دسموا نونته كيلا تصيبه العين)، ثم شرحه بقوله: ومعنى «دسموا» أي: سودوا، والنونة: «الثقبة أو النقرة التي تكون في ذقن الصبي الصغير».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.