الدولار = 2.75 ريال , بداية انتعاش اقتصادي لمملكتنا العظيمة , بشروط !!! (الجزء الأول)

 

أمجد بن محمد ناصر البدره

11 مايو 2022

في عام 1998 كتبتُ مقالا بعنوان :: ريالنـــا مع الدولار في خندق واحد ,,, لمـــاذا ؟؟
من يبحث عن هذا المقال فهو موجود في الجوجــل ,
بعد عام 1995 , كان العجز في الميزانية السعودية حوالي ( 660 ) مليار سعودي , عام 1998 كان سعر برميل النفط يلامس ( 8 ) دولار , تماسك السعر بعد مؤتمر الرياض ,
في اكتوبر عام 1997 شهدت الأسواق المالية لدول النمور الآسيوية الأربعة ( هونج كونج , تايوان , سنغافورة , كوريا الجنوبية ) انهيارا كبيرا ,
رجوعا بالتاريخ إلى الوراء منتصف الثمانينات كان الدولار قويا على العملات السبعة العالمية ( 7 Gs ) ( مارك الماني , فرنك فرنسي , فرنك سويسري , ليرة ايطالي , ين ياباني , جنية استرليني , كلدر هولندي ) ,
القيمة والقوة الشرائيــــــة للريال :::
الريال كان قويا في منتصف الثمانينات وأن ربطه بالدولار على سعر 3.75 عام 1986 ولغاية الآن قد خفض من قوة الريال الشرائية بنسبة 30 – 40 % ,لإثبات ذلك يتطلب عمليات حسابية ,
في اوائل الثمانينات كنا نرى سياسة واضحة المعالم لمؤسسة النقد العربي السعودي وهذه السياسة كانت تعزز قوة الريال عندما تهبط قيمة الدولار أمام العملات الأوربية والين والعكس بالعكس ،،
في عام 1980 م :: في 6 يناير كان الدولار = 3,36 ريال ،، وفي 8 يوليو كان =3,32 ريال
في عام 1981 م :: في 11 فبراير الدولار = 3,34 ريال ، في 3 نوفمبر = 3,42 ريال ،،
في عام 1982 م :: في 1 يونيو الدولار = 3,43 ريال = 241 ين و= 2,33 مارك و 56, إسترليني ( الاسترليني = 1.79 دولار , في 1 يوليو الدولار = 3,44 ريال و256 ين و2,47 مارك ،،
في ديسمبر 1999 م الدولار يعادل 3,75 ريال و120 يناً و1,80 مارك والجنيه يعادل 1,63 دولار ،،
وبإستعمال قاعدة النسبة والتناسب مقارنة للريال مع الين الياباني نجد مايلي ::
عندما كان الدولار يعادل 233 ينا و3,44 ريال فكم يجب أن يساوي الدولار من الريالات إذا كان الدولار = 120 يناً ؟؟؟ النتيجة هي 1$ = 1,77 ريال , من ( 120 مضروبة في 3,44 مقسومة على 233 ) ،،
وبإستعمال نفس القاعدة على قياس المارك الألماني فالنتيجة تكون :: 1 $ = 2,66 ريال
وبإستعمال نفس القاعدة على قياس الأسترليني فالنتيجة هي :: 1 $ = 3,44 ريال
وبإستخراج معدل التغيير لكل من العملات الرئيسية الثلاث الين والمارك و الجنيـــــة الإسترليني , ( شبه سلة عملات مصغرة ) ,
( 1,77 + 2,66 + 3,44 تقسيم 3 = 2,62 ريال لكل دولار ) ,
السعر العادل من النتائج اعلاه تشير إلى أن السعر العادل للدولار مقابل الريال يجب أن يكون 2.62 ونقربه ليكون بحدود 2,75 ريال لكل دولار ،، وبقياس الين فقط ينتج لنا بأن السعر العادل ان كل دولار = 1.77 ريال ،، معنى ذلك ان المستهلك المواطن السعودي يدفع ضريبة غير مباشرة تعادل حوالي ريالين عن كل دولار للمشتريات المصدرة الينا من اليابان في الثمانينات ، بمعنى آخر إن المواطن السعودي يدفع ضعف السعر للسلع المستوردة من اليابان علينا ان نتصور مقدار الضغط المعيشي الذي يتحمله المواطن السعودي بسبب شراكة اليابان التجارية القوية للمملكة وتثبيت ( ربط ) الريال بالدولار بسعر 3.75 ، وبمعنى أدق فأن كلفة شراء السلع اليابانية كان يجب أن تكون بنصف أسعارها ,!!
وكذلك الحال بالنسبة للسلع الأمريكية فقيمة السيارة الكابريس ذات ال 25 ألف دولار والتي تعادل وقتها ( منتصف الثمانينات ) ماقيمته حوالي 95 ألف ريال سعودي فمن المفروض شراءها بسعر 68.750 ألف ريـــال , لو كان الدولار بسعر 2.75 ريال.
ويتبع الجـــــــــــــــــــزء الثاني… إن شاء الله ،،،،
اقتراحي ,,, إلى مسئولينا المالييــــن ليكون الدولار = ٢.٧٥ ريال ،،،
______
أمجد بن محمد بن ناصر البدره – الدمام – 0505800957 ,,,,

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.