الأغشية الباكر تتمزق قبل أوأثناء المخاض

08 يونيو 2022

أخصائية النساء والولادة بالحمادي..د.فتاة نبعة:

الأغشية الباكر تتمزق قبل أوأثناء المخاض

*اختبار “الديامين أو كسيداز” لتشخيص تمزق الأغشية المبكر

*تدابير وقائية وعلاجية للتعامل مع المريضات اللاتي يحتجن لولادة فورية

قالت الدكتورة فتاة نبعة ـ أخصائية النساء والولادة بمستشفيات الحمادي بالرياض: إن الأغشية تتمزق بالحالة الطبيعية أثناء المخاض،ولكن في بعض الحالات تتمزق الأغشية قبل بدء المخاض،وهنا تسمى بتمزق الأغشية الباكر وغالباً مايبدأ المخاض بشكل عفوي في 81 % من الحالات وذلك خلال 24 ساعة من تمزق الأغشية الباكر، جاء ذلك في حوار مع د.فتاة نبعة.. وفيما يلي نصه :
ماأسباب تمزق الأغشية الباكر؟
ــــ غالباً مايكون السبب هو نقص قوة الأغشية أوزيادة الضغط داخل الرحم أما بالنسبة لنقص قوة الأغشية فالسبب الرئيسي له هو المنتجات الجرثومية التي تضعف الأغشية وتجعلها هشة وقابلة للتمزق وهذا يعني أن الإلتهابات النسائية المزمنة أوالشديد وغير المعالجة هي السبب الرئيسي لتمزق الأغشية،كما أن المسوس المهبلية المتكررة(الكشف النسائي)،والجماع وخاصة في حال وجود قصور أوضعف في عنق الرحم تؤدي إلى إلتهاب صاعد باتجاه باطن الرحم، وإصابة الأغشية،وبالتالي ضعفها وتمزق قبل الأوان.
أما السبب الثاني فهو تقلصات الرحم المتكررة التي تؤدي إلى تمدد بالأغشية وتوترها ومن ثم تمزقها.
وكيف يتم تشخيصها؟
_يمكن التشخيص بسهولة وذلك برؤية السائل مباشرة أثناء الكشف باستخدام المنظار المهبلي، كما أن هناك اختبارات عديدة يمكن إجراؤها للتأكد من أن السائل الذي يخرج في المهبل هو السائل الأمينوسي المحيط بالجنين،ومن هذه الاختبارات والتي تعتبر دقيقة نسبياً في تشخيص تمزق الأغشية المبكر هو اختبار الديامين أوكسيداز،حيث أن الديامين أوكسيداز هو إنزيم ينتج من الغشاء الساقط ( desidue )،وينتشر إلى السائل الأمينوسي وتعد معايرة هذا الإنزيم من خلال أشرطة ورقية توضع على تماس مع المهبل هي طريقة دقيقة نسبياًً، كما أن هناك مجموعة من الاختبارات ولكنها تتأثر بوجود دم أوعفن في المهبل،وبالتالي من الممكن أن تعطي نتائج خاطئة.
أما بالنسبة لاستخدام الأمواج فوق الصوتية (سونار) للتأكد من الحالة، فإن هذا الاستخدام قد يوجه للإصابة بتمزق الأغشية المبكر ولكنه غير مؤكد حيث أن بعض المريضات يكون لديها أصلاً نقص أوشح بالسائل الأمنيوسي بدون تمزق الأغشية.
ملاحظة : هناك بعض الحالات التي يكون فيها تمزق الأغشية علوي أي فوق القطعة السفلية للرحم وهنا يكون ضياع السائل الأمونيوسي قليل وكمية السائل الملاحظة بالتصوير (سونار) حول الجنين طبيعية وفي هذه الحالة غالباً مايحدث التئام للإنثقاب الحاصل وبالتالي تكمل المريضة الحمل بشكل طبيعية.
وماأهم المشاكل الوالدية والجنينية المترافقة مع تمزق الأغشية الباكر؟
ـــ أهم مشكلتين يمكن أن تواجههما:
1. الإنتان ، 2. الولادة المبكرة.
بالنسبة للإنتان حيث أنه كثيراً ما يحدث وخاصة إذا تعرضت المريضة لمسوس مهبلية متكررة مع تأخير بالولادة وعدم إعطاء المريضة العلاج اللازم.
ومن المهم الإنتباه مبكراً لعلامات حدوث التهاب المشيمة والسائل الأمونيوسي، وذلك من ارتفاع حرارة وآلام بالرحم ووجود رائحة كريهة بالسائل مع ارتفاع الكريات البيض بالدم وهنا تكمن أهمية الكشف المبكر للحالة والمعالجة المناسبة.
والمشكلة الأخرى التي تواجه الطبيب هي الاضطرار للولادة المبكرة لدى المريضة لتجنب الاختلاطات التي يمكن أن تحدث للأم والجنين.
وماالاختلاطات الجنينية الناتجة عن تمزق الأغشية المبكر؟
1-داء الأغشية الهلامية لدى الجنين وخاصة في حال كون الحمل أقل من 32 أسبوع حملي وهي تؤدي إلى عسرة تنفس بعد الولادة.
2-نقص تنسج رئوي لدى الجنين وخاصة إذا حدث التمزق بعمر مبكر حوالي 26 أسبوع وماقبل وهو أختلاط خطير ويهدد حياة الجنين.
3-انفكاك بالمشيمة وخاصة إذا حدث نقص بالسائل الأمونيوسي لفترة طويلة وبشكل شديد وهنا تشكو المريضة من نزف مهبلي وخفيف الى متوسط مع حدوث مخاض مبكر ونادراً مايكون الإنفكاك شديد.
4-حدوث كرب جنيني أو ما يسمى أنماط شاذة لنظم قلب الجنين وحدوث تباطؤ بنظم قلب الجنين وذلك بسبب انضغاط حبل السر وذلك بسبب قلة السائل الأمينوسي.
5-حدوث تشوهات وجهية وهيكلية لدى الجنين، وذلك بسبب وجود نقص سائل أمينوسي شديد ومديد.
التدبير:أولاً: لابد من تحديد المريضات اللواتي يحتجن لولادة فوراً، وهن:
1-المريضة الحامل لأجنة ناضجة رئوياً بمعنى أنها أكملت الحمل،وبالتالي لايوجد مبرر لترك المريضة بدون توليدها لفترة طويلة.
2-المريضة الحامل بأجنة مشوهة.
3-المريضة الحامل بأجنة مكروية أي أجنة حصل لديها تباطؤ .بضربات قلب الجنين وذلك بسبب انضغاط الحبل السري أوانسداله بسبب تمزق الأغشية المبكر.
4-المريضة المصابة بإنتان صريح بالأغشية الأمينوسية والسائل الأمينوسي تحتاج لولادة مباشرة.
وماعدا ذلك فقد نلجأ إلى التدابير والمراقبة وذلك حسب عمر الحمل ونضج عنق الرحم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.