استشاري الأطفال بالحمادي يحدد الأمور المساعدة على إكتشاف اليرقان،وطرق علاجها

 

17 أبريل 2022

قبل كل شيء قد لايفيد إعطاء الطفل الماء والسكر أو السيروم السكري أو وضع الطفل تحت ضوء لمبه النيون لإزاله اللون الأصفر من الطفل حيث أنها تعتبر من الممارسات الخاطئة والخطيرة لأنها تعطي الأهل شعور كاذب بالأمان وأنهم يعالجون الطفل بينما تكون قيم البيليروبين آخذة بالإرتفاع وقد تؤذي الطفل ويجب عدم اللجوء لهذة الممارسات إلا بعد التأكد من حالة الطفل بعد زيارة طبيب مختص.
-تصاب نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة بإصفرار في لون البشرة والعينين وهو مايسمى باليرقان أو أبو صفار وتسميات اخرى تختلف من بلد لإخر، يظهر اليرقان عادة في اليوم الثاني أو الثالث من الولادة أما اليرقان الذي يلاحظ  في اللحظات التي تلي الولادة فهي حالة مرضية خاصة ولاينطبق عليها كل مايرد في هذه الصفحة،وكل يرقان يلاحظ منذ اليوم الأول للولادة يستدعي استشارة طبيب الأطفال مباشرة دون أي تأخير لأنه يخفي خلفه أمراض هامه.
-أكثر حالات اليرقان لدى الأطفال حديثي الولادة تسمى باليرقان الفيزيولوجي وكلمة فيزيولوجي تعني أنه يرقان طبيعي وسيزول من تلقاء نفسة.
ماهو اليرقان؟
اليرقان هو إرتفاع في قيمة مادة في الدم تسمى البيليروبين وهي مادة ينتجها جسم الإنسان بشكل طبيعي ناتجة عن تحطم الكريات الحمراء ثم يقوم الكبد بإلتقاط هذه الماده وطرحها عن طريق البراز وخلال هذة العملية الطبيعيه تكون قيم بيليروبين الدم عند الطفل ضمن الحدود الطبيعيه ولايظهر اللون الأصفر على الطفل.
أسباب  الأصابة باليرقان؟
يصيب اليرقان بعض الأطفال حديثي الولادة لعدة أسباب وأهمها هي:
1-إرتفاع قيم الخضاب عند الطفل،وعندما يحاول جسم الطفل التخلص من كمية الكريات الحمراء (الهمجلوبين) الزائدة ينجم عن تحطمها مادة اليبليروبين المسئولة عن اليرقان.
2-عدم نضج الكبد عند الطفل حيث ان الكبد لايستطيع التخلص من كمية البيليروبين الزائد في الدم.
3-زيادة انتاج البيليروبين في هذة الفترة من عمر الطفل وزيادة إمتصاصه في الامعاء.
4-يؤدي إرتفاع مادة البيليروبين إلى ظهور اللون الأصفر في الجلد والعينين وأول ظهور لون الأصفر على وجه الطفل ثم يتجه ظهور اللون نحو الأسفل من الصدر حتى البطن وأخيراً القدمين.
خطورة اليرقان على الأطفال حديثي الولادة:
أكثر حالات اليرقان لدى الأطفال حديثي الولادة هي حالات سليمة وتزول من تلقاء نفسها ولكن أحياناً إذا حدث إرتفاع شديد في قيم البيليروبين يمكن أن يكون اليرقان خطيراً جداً ويؤدي إلى تراكم هذة المادة في دماغ الطفل وإيذاء الدماغ كذلك إصابة الطفل بحالة خطيرة تسمى اليرقان النووي وقد يصاب نتيجة ذلك بالتخلف العقلي والشلل الحركي.
متى يصبح اليرقان خطراً؟
تختلف قيم البيليروبين التي يصبح عندها اليرقان خطراً على الطفل وذلك حسب وزن وعمر الطفل ووجدو حالة مرضية معينة لديه،ويتم تحديد قيم البيليروبين من خلال معايرة هذة المادة بأخذ عينة من دم الطفل وأفضل طريقة يلجأ إليها الأهل هي زيارة الطبيب حيث أنه  سوف يتخذ الإجراءات المناسبة.
كيف تعرف فيما إذا كان طفلك مصاب باليرقان؟
يكون لون بشرة الأطفال حديثي الولادة أحمر داكن عادة ومن الصعب على الأهل غالباً معرفه وجود اللون الأصفر في جلد الطفل إلا إذا كان هذا اللون شديد الوضوح.
ومن الأمور التي تساعد على إكتشاف وجود اليرقان:
1-ضغط جلد الطفل بشكل بسيط وملاحظة تغير لون جلد الطفل نحو الأصفر وأفضل مكان لذلك هو الجبهة أو الأنف.
2-ملاحظة لون بشرة الطفل حين تعرضة لضوء الشمس العادي أوضوء النيون حيث إنه يوجود أمور بسيطة تعطي انطباعاً كاذباً بأن لون بشرة الطفل أصفر بكثير مما هو علية في الواقع.
3-يجب عدم ملاحظة لون بشرة الطفل تحت الإضاءة حمراء اللون.
4-عدم إلباس الطفل ثياب صفراء خلال فترة اليرقان لأنه يوحي بأن لوبشرة الطفل زائدة الصفار.
– كل هذه النصائح لاتعني بالطبع عدم أخذ رأي الطبيب.
علاج اليرقان عند حديثي الولادة:­
الحالات الخفيفة والمتوسطة في اليرقان تزول لوحدها من دون علاج،أما الحالات الشديدة فتحتاج إلى العلاج في المستشفى عن طريق المعالجة الضوئية بواسطة لمبات نيون خاصة أو تبديل الدم.
يجب التأكيد بأن ضوء النيون العادي في المنزل لايفيد في العلاج،وكذلك إعطاء الماء والسكر أوالسيروم السكري، وهذه الممارسات قد تسبب في تأخر في معرفة قيم البيليروبين.
*من الأمور التى تساعد على سرعة زوال اليرقان هو التأكيد على الإكثار من الإرضاع الطبيعي.
حالات خاصة:
1- حلات نادرة جداً من اليرقان تحتاج إلى إيقاف الإرضاع الوالدي لعدة أيام وهذا يقرره طبيب الأطفال فقط.
2-كل يرقان يظهر من اليوم الأول للولادة يستدعي تقييم طبي دقيق.
3-كل يرقان يستمر لإكثر من 15 يوم يستدعي تقييم طبي حتى ولو كان خفيفاً.
4-كل يرقان يترافق معه  براز أبيض حينها يحتاج الطفل إلى تقييم طبي دقيق.
– يمكن تقسيم أنواع اليرقان والإصفرار لدى حديثي الولادة حسب زمن الظهوره كما يلي:
1-اليرقان أوالإصفرار المبكر:
وهو قليل الظهور،وهو الذي يظهر منذ لحظة الولادة أو خلال أول 24 ساعة وغالباً مايكون حالة مرضية وينجم عن انحلال الدم عند الطفل بسبب تنافر الزمر الدموية ABO أو عامل الـ  RH RGESUS.
2-اليرقان أوالإصفرار الذي يظهر في اليوم الثاني وحتى أسبوع من عمر الطفل:
وهو النوع المنتشر وغالباً يكون يرقان فيزيولوجي.
3-اليرقان متأخر الظهور:
وهو اليرقان أو الإصفرار الذي يظهر بعد ( 10-14) يوماً من عمر الطفل ، قليل الحدوث ويكون غالباً بسبب الإرضاع الوالدي أومرض كبدي أونقص في خميرة أوأنزيم يسمى.
(INHERIZED DEFICIENCY OF GLUCRONG TRANSFERASE ENZYMES)

د.نيبال شواقفة
استشاري الأطفال وحديثي الولادة بمستشفيات الحمادي بالرياض

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.