إيمي سمير غانم تثير القلق على صحة دلال عبد العزيز: أمي تعبانة

 

27 يونيو 2021

نشرت الفنانة المصرية، إيمي سمير غانم، صورة لوالدتها، الفنانة دلال عبد العزيز، وطلبت من متابعيها الدعاء لها، معربة عن قلقها الشديد عليها.

ونشرت إيمي سمير غانم، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، صورة لوالدتها الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، ملحقة بتعليق “ارجو الدعاء لامي تعبانه 💔 يارب 🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲🤲”.

تعليق إيمي سمير غانم على الصورة، أثار قلق المتابعين عن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، المحجوزة في المستشفى منذ قرابة شهرين، داخل الرعاية المركزة العادية بعدما تخطت مرحلة العزل بعد شفائها من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” الذي تعافت منه لكن أثرت تبعاته على الكثير من وظائف أجهزة الجسم.

كان الإعلامي المصري رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، ابنة الفنانة دلال عبد العزيز، قد كشف عن الأخبار الحقيقية لحالتها الصحية، معتبراً الحديث عنها شأن عام، وليس مقتصراً على الأسرة.

أوضح رامي رضوان أنه تفاجأ بأن البعض ينشر أخباراً غير حقيقية عن نقل حماته دلال عبد العزيز، من غرفة العناية المركزة إلى غرفة عادية، مؤكدين تحسن حالتها الصحية وتخطي أزمتها.

رد رامي رضوان على الأخبار المتداولة بنقل دلال عبد العزيز من العناية المركزة إلى غرفة عادية، وبدئها الحركة والمشي بمساعدة المحيطين بها، قائلاً: “لعله فأل خير.. نتمنى.. والحقيقة إذا حصل أي تطور مبشر جداً أو لو كان هناك أي خبر إيجابي، بالتأكيد سنطمأن حضراتكم فوراً”.

نفى رامي رضوان كل الأخبار المتداولة، حول نقل الفنانة دلال عبد العزيز من غرفتها في الرعاية المركزة إلى غرفة عادية نظراً لتحسن حالتها الصحية.

أوضح رامي رضوان أنه تم نقل دلال عبد العزيز بالفعل، من غرفتها في الرعاية المركزة، ولكن الأمر ببساطة أنها انتقلت إلى غرفة أخرى في نفس الوحدة بالرعاية المركزة وليس إلى غرفة عادية.

ورفض رامي رضوان الإفصاح عن أسباب نقل دلال عبد العزيز من غرفتها السابقة في العناية المركزة، إلى غرفة جديدة في نفس الوحدة، طالما أنه ليس هناك فارق في الحالة أو تحسن ملحوظ، متابعاً: “مش مهم الأسباب، المهم أنه شتان ما بين نقل شخص من غرفة في العناية المركزة لغرفة تانية عادية وليست في العناية”، أما في هذه الحالة فلا يوجد فرق بين غرفة وأخرى.

بعد قضاء قرابة شهرين في العناية المركزة في أحد المستشفيات، لا تزال الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، تتطور ببطئ شديد، حسب تأكيدات الأطباء.

حيث قال مصدر مسؤول بالمستشفى الخاص الذي تخضع فيه الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز للعلاج، إن حالتها الصحية تتحسن ولكن ببطئ شديد.

وأشار المصدر إلى أن الفنانة تحتاج إلى دعم أكسجين من خلال أحد الأجهزة الطبية، وما زالت الرئة تعاني من تليف بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

وتابع المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أنه من يعاني من تليف في الرئة وأصيب بفيروس كورونا يحتاج إلى وقت لكي تستعيد الرئة عافيتها مرة أخرى من خلال وضعه على أجهزة التنفس.

سبق أن كشفت طبية، أن الفنانة دلال عبد العزيز، ما زالت بحاجة إلى دعم أكسجين من خلال أحد الأجهزة الطبية «هاي فلو نزيل»، وحالتها الصحية بشكل عام تتحسن ولكن ببطء، والرئة لديها ما زالت تعاني من تليف شديد إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأكدت المصادر، أن العلاج من فيروس كورونا وخاصة لمن يعانون من تليف في الرئة يحتاج إلى فترة لكي تستعيد الرئة عافيتها مرة أخرى، وذلك يتم من خلال الوضع على أجهزة التنفس، متمنيًا الشفاء لها في وقت قريب للخروج إلى محبيها.

ويعمل الأطباء وفق ذات المصدر على رفع نسبة الأوكسجين في الدم والرئة، كي ينزعوا جهاز الأوكسجين منها، بالإضافة إلى إعطائها بعض الأدوية التي تساعد على علاج التليف الرئوي.

وبشأن علاج التليف الرئوي، قال المصدر إنه يعالج ولكنه يحتاج فترة طويلة فد تصل لعدة أشهر، وأن مرحلة الصعوبة هي مرحلة بداية الاستشفاء والتي بدأت دلال بها بالفعل.

ي نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي أعلنت أسره الفنان سمير غانم إصابة كلًا من الفنانة دلال عبد العزيز، والفنان سمير غانم والفنانة دنيا سمير غانم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، حيث نقل على أثرها الفنان سمير غانم ودلال عبد العزيز إلى مستشفى لتلقي العلاج، ولكن تدهورت الحالة الصحية لهم، مما أدى إلى وضع الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز على أجهزة التنفس الصناعي بسبب إصابة الرئة بالضرر، وعدم قدراتها على التنفس بشكل طبيعي.

لكن توفي الفنان المصري الكبير سمير غانم، بعد صراع مع المرض وتفاقم الأزمات الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، عن عمر ناهز 84 عاما، نتيجة فشل كلوي تعرض له بعد إصابته بفيروس كورونا، ونقله للمستشفى.

وقالت مصادر طبية كانت على متابعة طبية للحالة، إنه أصيب بفيروس كورونا في وقت كان يعاني فيه من اعتلال كلوي، فأثر الفيروس بصورة كبيرة على الكلية ما أدى لفشل كامل.

يشار إلى أن الفنانة دلال عبد العزيز لا تعلم خبر وفاة زوجها الفنان سمير غانم، حتى الآن، حيث تكتمت أسرتها بشكل كبير على الخبر منعًا لتدهور حالتها الصحية، والحفاظ على حالتها النفسية.

المصدر: ليالينا

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.