إلهام الفضالة تدافع عن نفسها بسبب صورتها المثيرة للجدل!

 

20 يونيو 2021

الصورة المثيرة للجدل انتشرت عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي ظهر فيها وجهها على جسد عارضة أجنبية، حيث ظهرت الفنانة الكويتية مرتدية تنورة كاروهات وبلوزة قصيرة، ورفعت شعرها للأعلى، ما عرضها للانتقادات.

وهاجم الجمهور إلهام وانتقدوها لأنها قامت بتركيب صورة لتظهر في شكل مختلف وكأنها خسرت بعض الوزن.

ثم تبين أن الصورة المنتشرة تعود لعارضة أزياء أجنبية، تم إلصاق رأسها برأس الفضالة، مما أثار حالة من الغضب والرفض من قبل الجمهور، الذي أصيب بالصدمة بعد انتشار الصورة الأصلية.

وتساءل عدد كبير من رواد مواقع التواصل، عن سبب لجوء بعض النجمات لهذ الأمر، فيما اعتبر آخرون أن هذا التصرف دليل على عدم الثقة، بالرغم من كل عمليات التجميل التي يجرينها.

لكن النجمة الكويتية، إلهام الفضالة ردت لاحقًا على هذه الاتهامات مؤكدة أنها ليست هي من قامت بتصميم هذه الصورة بل أنها نشرتها بعد تلقيها من أحد حسابات معجبيها حيث علقت كاتبة: “الله تسرق وتبدل مرة وحدة يا ربي غباء من الصبح ما لنا خلق زين ليش شلتي توقيع الفانز يا ربي شسوى بالعقول الناقصة الله يكملكم بعقلكم”.

الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل أن الحساب الذي قام بتصميم الصورة، نشر بدوره توضيحًا قال فيه، إن الفنانة الكويتية إلهام قامت بنشر الصورة على حسابها “بنية تواضعها مع فانزاتها”.

يشار إلى أن الفنانة الكويتية إلهام الفضالة، كانت الأعلى أجرًا في شهر رمضان المبارك 2021، حسبما كشف المنتج والممثل الكويتي، باسم عبد الأمير، عدداً من أجور فنانات الكويت خلال الفترة الماضية وما كان يحصلن عليه في بداية مشوارهن الفني.

وأوضح باسم عبد الله الأمير أن بعض أجور الفنانات الكويتيات اللاتي يعملن معه في بعض الأعمال الدرامية يصل إلى 70 ألف دينار كويتي.

وأشار إلى أن الفنانة الكويتية إلهام الفضالة كانت تحصل على 20 ألف دينار كويتي منذ سنوات لكن أجرها الآن يصل إلى 60 أو 70 ألف دينار كويتي. ولفت إلى أن الفنانة طيف في بدايتها كانت تحصل على 8 أو 10 آلاف دينار، ويصل أجرها الحالي ما بين حوالي 20 إلى 25 ألف دينار كويتي.

وأوضح أن غدير السبتي تحصل على 10 آلاف دينار حالياً وسابقاً كان 3 آلاف دينار ، أما الفنانة مرام البلوشي حصلت بمسلسل أبلة نورة في 2007 على 3 آلاف دينار كويتي وحاليا تحصل على أكثر من 20 ألف دينار كويتي

المصدر: ليالينا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.