أفتقد غياب حسن حسني ولا يوجد ممثل آخر استطاع ملء فراغه بعد موته…

 

26 مايو 2022

عَبّر النجم المصري أحمد حلمي عن حزنه لغياب الفنان الراحل حسن حسني الذي غيبه الموت منذ سنوات، مبدياً تَأَثّره بأنّه لا يَوجد مُمَثّل مصري آخر استطاع أن يُعَوِّض غِياب عن السينما.
وقال أحمد حلمي، خلال لقائه ببرامج «إنسايدر بالعربي» على شاشة قناة دبي، إنّ هناك العديد من الأفلام التي جمعته بالراحل حسن حسني مِثل فيلم «زكي شان» وغيره، كان يتم بناؤها على شخصية حسن حسني إذا وافق على البطولة، حيث كان الكُتّاب يعطون مساحة أكبر له ويُبنَى على وجوده بالعمل جميع الممثلين من حوله.

وأضاف حلمي أنّه يفتقد حسن حسني بجانب وبأعماله، حيث نَفَى أن يكون هناك ممثل مصري كوميديان بحجم حسن حسني، والذي اعتبره «علامة نجاح» لأيّ ممثل شاب أن يظهر إلى جواره حسن حسني، حيث يتنبأ أيّ ممثل أن ظهور حسني سيجعل الفيلم يحقق نجاحاً مضموناً له.

ويبلغ عدد الأفلام التي جمعت الثنائي حسن حسني وأحمد حلمي نحو 7 أفلام هي: عبود على الحدود، والناظر، وميدو مشاكل، وزكي شان، و جعلتني مجرماً، على جثتي، وفيما كان آخرها عام 2019 فيلم «خيال مآتة».

وعن فيلمه أحمد حلمي «واحد تاني» الذي ينافس في الموسم السينمائي الحالي، قال عنه حلمي إنّ دوره يشبه شخصيته الحقيقية.
واستطرد حلمي بالحديث عن فيلمه قائلاً إنّ لديه شخصيتين مختلفتين فيما يخص الشغف والطموح بداخله، كشخصية «مصطفى» التي يقدمها في فيلمه الجديد «واحد تاني ». وأضاف: «أنا بداخلي مصطفى الذي فقد الشغف، بالإضافة لداخلي أيضاً (إكس) الذي يخاطبني طول الوقت بضرورة عمل حاجة مهمة، ولكن هناك واحداً آخر بداخله يقعده مكانه». ليستكمل: «أنا كنت أذهب للبيت ومبسوط فعلاً إني قاعد على الكنبة ومش حاسس بالذنب نهائياً».
ويقول ممازحاً: «إكس الذي بداخلي هو الذي جعلني أقوم من على الكنبة لكي أعمل هذا الفيلم».

جدير بالذكر أنّ فيلم «واحد تاني» من بطولة أحمد حلمي وروبي، ونسرين أمين، وعمرو عبد الجليل، وسيد رجب، وأحمد مالك، ونور إيهاب، ومشاركة عدد من ضيوف الشرف منهم عمرو وهبة، ومن تأليف هيثم دبور، وإخراج محمد شاكر خضير، وإنتاج شركة سينرجي فيلمز، وماجيك بين وأفلام مصر العالمية وأوسكار.
وتدور أحداث الفيلم حول موظف يعمل اختصاصي اجتماعي في مصلحة السجون، حيث يجري مقابلات مع المساجين ويكتب تقارير عن حالتهم النفسية، وفي السجن يقابل أحد زملاء دراسته القدامى ويكتشف أنّه أصبح رجل أعمال ناجحاً، وعقب خروجه يدعوه لحفل يجمع زملاءهم القدامى ليكتشف الموظف أنّه أفشل زملاء جيله ويعيد التفكير في حياته مجدداً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.