أحمد خميس يبكي بحرقة ويسأل: “أنا مجهول النَّسب أم يتيم”؟

 

26 أغسطس 2021

حظي “اليوتيوبر” الإماراتي أحمد خميس بتعاطف كبير من الجمهور بعد إبدائه استياءه من كثرة الحديث عن نسبه، لكونه لم يعثر على أهله بعد.

وشارك خميس على تطبيق “إنستغرام” مقطع فيديو من مقابلة تلفزيونية، وبدا في غاية التأثر وهو يبكي خلال حديثه عن أزمته وصعوبة عثوره على أهله بعد كل هذه السنوات.

وتحت عنوان “مجهول النَّسب أم يتيم”، علّق خميس على المقطع قائلاً: “ما أحب أتكلم عن هالموضوع، لأن بفضل الله وثم دولتي الغالية عوّضوني عن أشياء كثيرة بحياتي ونسيت لوهلة كوني مجهول النسب أو يتيم”.

وعبّر خميس عن امتعاضه قائلاً: “لمتى أسأل نفسي أهلي موجودين أم لا؟ لأن في اوقات أو ما بكذب عليكم دائماً أفكّر فيهم وكل يوم أقول في يوم من الأيام بيشوفوني أهلي اذا عايشين ويحسون لوهلة انهم غلطوا أو على الأقل بدّي اعرف اذا هم متوفين عسى أكمل حياتي، هم بالنسبة لي اصلاً متوفين لأني ما شفتهم ولا أعرف أشكالهم”.

 

 

واختتم رسالته النابعة من القلب قائلاً: “أتمنى منكم تتفهمون إني اكتب لكم ها الكلام لأنكم أهلي”.

وتفاعل المتابعون مع كلمات أحمد خميس المؤثرة، وأثنوا على صراحته وشجاعته في الحديث عن هذه المشكلة الشائكة، وعبّر الجميع عن محبّتهم الكبيرة له وبأنهم جميعاً عائلته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.