آخر ما كتبه الـ #مشاهير قبل الانتحار!

في كل عام يضع ما يقارب 800 ألف شخص نهايةً لحياته، هذا فضلا على الكثيرين ممن يحاولون الانتحار ، وتمثل كل حالة انتحار مأساة تؤثر على الأسر والمجتمعات والبلدان بأكملها، بما تحدثه من آثار طويلة الأمد على من تركوهم وراءهم.
وما بين الحين والآخر نفاجأ بأخبار هنا وهناك، عن حالات انتحار أبطالها مشاهير، ما يجعلنا نصاب بالدهشة.. ما يجعلنا نصدم ونفكر فيما كان يفكر هؤلاء الأشخاص عند الانتحار، وما السبب الذي جعلهم غير راغبين في الحياة.
وقد ترك عدد من المشاهير رسائل نصية قبل إقدامهم على خطوة الانتحار، معبرين فيها عما دفعهم إلى تلك الخطوة، واليوم نسوق إليكم بعض الرسائل، وفقا لما نشره موقع “blodsky”.

جيا خان: من الحب ما قتل
كانت ممثلة، لم تستمر مسيرتها الفنية لوقت طويل، وتم العثور عليها معلقة في مروحة السقف بمقر إقامتها في مومباي في عام 2013، وأوضحت من خلال الرسالة التي تركتها أن حبها لصديقها هو السبب الرئيسي لانتحارها، إذ قالت في أحد سطور الرسالة “لا أعرف لماذا كتب لي القدر أن أعرفه، بعد ما عشته من ألم وإساءة وتعذيب من قبله، لم أكن أستحقه”.

كريستين تشوبوك: انتحار على الهواء
كانت مذيعة تليفزيونية شهيرة، تقدم برنامجًا بإحدى القنوات الأمريكية، وكانت آخر حلقتاها عن الانتحار وأسبابه وأساليبه، وأثناء تقديمها قامت بإطلاق النار على نفسها، ليشاهده الجمهور على الهواء مباشر، وآخر ما قالته خلال العرض “وإليكم محاولتي الانتحارية الأولى”.

كورت كوبين: الهيروين السبب
أحد أعضاء فريق “نيرفانا”، وهي من أعظم الفرق في موسيقى الروك، وأوضحت التقارير أن كويين كان لديه ميول انتحارية، وعلى الرغم من ذلك فإن السبب الرئيسي للانتحار هو الهيروين، وكتب خلال الرسالة “لم أعد أمتلك الشغف على الإطلاق، ولذلك تذكرت، أنه من الأفضل أن أحترق بدلا من أن أتلاشى”.

كيفن كارتر: اكتئاب المهنة
من أكثر المصورين شهرة، وبعد أن التقط صورة نسر ينتظر ليأكل طفلًا بشريًا، أصيب بحالة من الاكتئاب أدت إلى انتحاره، وقال بالرسالة الخاصة به “أنا مليء بالذكريات المؤلمة التي تتمثل في القتل والجثث والغضب والألم ومشاهد الأطفال الذي ماتوا جوعا”.

سيد لزج: اتفاقية موت
كان عضو بفرقة “الشرير فاسق”، وكان يحاول التعافي من المخدرات لكنه حصل على بعض الهيروين من خلال صديقه في أحد الحفلات، وتوفي خلال نومه بعد تعاطيه، وكان من المفترض أنه قتل صديقته، لكن أوضحت رسالته عكس ذلك، فقال “نحن نمتلك اتفاقية موت، ويجب عليّ الحفاظ على نصفي من الصفقة، من فضلكم ادفنوني بجوار طفلي، ادفنوني بجوار جاكيتي الجلد وبنطلوني والأحذية الخاصة بدراجتي النارية، إلى اللقاء”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.